من أعمال التشكيلية حميدة صقر.
طيوب النص

كتف يسنُدني

من أعمال التشكيلية حميدة صقر.
من أعمال التشكيلية حميدة صقر.

كنتُ ابحث عن كتف يسنُدني
ثُم لا أدري كيف أصبحت
الكتف الذي يسند
كل هؤلاء!
زوجة أخ تبكي علي صدري
أب لم يبصر النور
وأم تري المشي حلماً
ثلاثة نجوم تلمع
لا تعي حجم الفاجعة
كفن ألف معه الفرح
ليدفن مع جثة
قاسمتني صعاب الحياة
شعري الطويل
صار قصيراً
إحدودب ظهري
وتمايلت خطاي
لاتبكيني كلمة “عانس”
ولاتعنيني الأنوثة في
درب المتاعب شيء
تأن خاصرتي من الطعن
نكايةً فالحزن اجعل
ظهري مستقبلاً للبقية
وامرح!
في التاسع والأربعين
تزورني تلميذتي
بشغف البدايات تنشر الحلم
تقول:
إبتسمي.
عشرينية لا تعي أن التبسم
في الأربعين بكاء
تتأرجح الأيادي الرقيقة
برقبتي وتميل الرؤوس
صوب روحي
يضنيني الثقل وابحث
عن كتف!
ثم اصمت!
يا الله أصبحت الكتف الذي
يسند كل هؤلاء

مقالات ذات علاقة

فجر مضى

سهام الدغاري

الصحافة الثقافية الليبية في سيرة إدريس المسماري

المشرف العام

استدلال

عائشة الأصفر

اترك تعليق