شعر

كتابة على باب الزنزانة رقم 6

رفاقي…

أتعشبُ في الفجر هذي الصخور؟

أتزهر فوق جدار الردى الأمنيات،

وهذه البذور؟

وترد عبر الصدى الأغنيات

وتعبق في الموقد الذكريات؟

هنا منذ شهر مضى

هنا منذ عام مضى

هنا منذ قرن مضى قام سور،

وسجن وجيل من الهالكين

أتشرق شمس الربيع الحزينة

فتوقظ أحلامنا الميتات؟

أتحكي العنادل والقبَّرات

حكايا تقول بأن المدينة

على بابها انتحر الله مرَّة

فلوَّن من دمه كل دار،

وكل خميلة

وأن صغاراً من الجائعين

أضاءوا القمر ذات ليلةْ

09.03.1968

___________________________________

مجموعته الشعرية: أنشودة الحزن العميق/ الدار الجماهيرية للنشر والتوزيع والإعلان-مصراتة/ط2/1998

 

مقالات ذات علاقة

مرحبا رمضان

خالد المهدي مرغم

منذُُ افترقنا وأنا أنظر للمرآة بحذر شديد خشية اصطدامنا

منيرة نصيب

ومضات

مهند شريفة

اترك تعليق