أخبار

بعد (كاشان) البخاري يصدر (الخضر)

الطيوب

غلاف رواية الخضر.

عبر حسابه على الشخصي على الفيسبك، أعلن الكاتب الليبي “أحمد البخاري“، صدور روايته الثانية، والتي تأتي بعنوان (الخضر) عن دار المصري للنشر والتوزيع، والتي ستكون ضمن منشورات الدار المشاركة في معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الـ49.

وعن أجواء الرواية، كتب “البخاري في منشوره”: (تحكي القصة الأسطورية، كما يرويها جاكوبو دي فيرجين في كتابه (قراءات القديسيين) عن قدوم القديس جورج لمدينة سيلين، حيث وصل إلى هناك ليجد تنينًا تقدَّم له القرابين البشرية من أبناء المدينة كل سنة، ليتقوا شره، وفي تلك السنة وقعت القرعة على ابنة الملك لتقدَّم قربانًا إلى التنين ليأكلها، حاول الملك التملُص لإنقاذ ابنته، لكن الشعب رفض تغيير القرعة لأنهم أيضًا فقدوا أولادهم وأحباءهم، وعندما سمع القديس جورج بالقصة، اقترح أن يصارع التنين، وسط دهشة الجميع،دخل القديس جورج في معركة مع التنين، وقتله بالفعل، وانتشرت القصة وأصبح منذ ذلك اليوم رمزًا دينيًّا وثقافيًّا لدى المسيحيين، وسميت آلاف الكنائس باسمه).

أحمد البخاري، كاتب وروائي من مواليد مدينة طرابلس، ومقيم حاليًّا في ألمانيا، درس الطب البشري، ثم انتقل لدراسة البايوتكنولوجي وعلم الجينات ليتحصل على شهادة من جامعة غرينتش البريطانية، مدوِّن وله عديد المقالات، وعمل بالصحافة.

صدرت له رواية «كاشان» العام 2012، والتي أثارت مقاطع نشرت منها في كتاب «شمس على نوافذ مغلقة» الصادر العام 2017، جدلاً ووصفها البعض بأنها خادشة للحياء، وتم منع الكتاب من التداول في ليبيا بدعوى أنه (لا يتفق مع القيم والذوق العام) في البلاد.

مقالات ذات علاقة

الكون عضو باتحاد الناشرين العرب

المشرف العام

الكوني يجدف في حق الجذور

المشرف العام

الآثار تَعتزم صيانة مُتحف القَيقب

المشرف العام

اترك تعليق