من أعمال الكيلاني عون
شعر

قَلْبُ الحَقْلِ يَرْتَجِفُ..!!

إلى صديقي الجميل المعلِّمِ محمود الرجبي

من أعمال الكيلاني عون
من أعمال الكيلاني عون

 

…….

مُتَوَرِّمًا ..

بِتِكْرَارِ النَّفْخِ فِيهِ..

بُوقٌ أَجْوَفُ..!

مُتَشَائِمًا مِثْلَنَا ..

يَنْعَقُ وَحِيدًا ..

غُرَابٌ حَزِينٌ..!

مِثْلَ مَخْصِيٍّ ..

إِزَاءَ بَكَارَةِ الفِكْرَةِ ..

قَلَمٌ عِنِّينٌ..!

مُعَلَّقَةٌ بِالشَّارِعِ المُزْدَحِمِ..

عَيْنَا الكَسِيحِ..

الحَيَاةُ سِبَاقُ رَكْضٍ ..!!

يَحْفُرُونَهُ ..

يَتَثَاءَبُ التُّرَابُ مِسْكًا..

قَبْرُ شَهِيدٍ..!!

يَضْحَكُ بَرْقٌ ..

تَبْكِي غَيْمَةٌ ..

قَلْبُ الحَقْلِ يَرْتَجِفُ..!!

تُعْلِنُ أَنَّ المُتَفَلْطِحِينَ..

أَسْفَلُهَا ..

القِمَّةُ المُدَبَّبَةُ..!

كَسَلاً..

يَرْفُضُ أَنْ يُضِئَ ..

شُعَاعٌ هَارِبٌ..!

فِي عَيْنَي الَكَفِيفِ..

عَنْ لَيْلٍ مُخْتَبِئٍ ..

تُفَتِّشُ الشُّمُوسُ ..!!

وَهْيَ تَقْصِفُهَا..

تَكِيلُ شَتَائِمَهَا لِلْحَيَاةِ ..

عَاصِفَةٌ غَضْبَى..!

بِمِنْقَارِهِ..

يَفْتَتِحُ بَيْتَهُ ..

نَقَّارُ الخَشَبِ..!

عَلَى بَابِ المَقْبَرَةِ ..

يُرَبِّتُ عَلَى أَكْتَافِ المَارِّينَ ..

غُصْنٌ قَدِيمٌ..!!

بِنَعْقَةٍ وَاحِدَةٍ ..

يُحَيِّي جُمُوعَ المُشَيِّعِينَ..

غُرَابُ المَقْبَرَةِ..!!

فِي اللَّوْحَةِ رَبِيعٌ وَحُمْلَانٌ ..

تَعْلِيقُ الصَّغِيرِ:

” يَنْقُصْهُنَّ ذِئْبٌ “..!؟

فِي خَوْذَةِ العَسْكَرِيِّ..

مِنْ ثُقْبِ الرَّصَاصَةِ..

يَتَسَلَّلُ شُعَاعٌ..!!

مقالات ذات علاقة

إطو سلاحك

حسن أبوقباعة

إركب جناح الشوق

المشرف العام

أكتفي منك

عبدالباسط أبوبكر

اترك تعليق