طيوب البراح

قيود

من أعمال التشكيلي عمران بشنة
من أعمال التشكيلي عمران بشنة

كالعادة يبتلعنا التسويف في دوامة اللانهاية، وتكبلنا القيود إلى أجل غير مسمى، لا شي يأتي هيناً، وحتى ذاك الهين مستصعبٌ. الأماني جمةٌ والحيل ضعيفة. ثم يقال ما الذي ينقصك. يمر عام ويتلوه عام…تتصبر معزياً نفسك بلعل الذي يليه يأتي برياح تغيير تجتث أوتادي وتحررني من أصفادي.

تجاهد مصدات الأمل وتنطق بأمانيك ورؤاك فتخرسك العنجهية الهوجاء، ويصفعك التعصب الأرعن. قد تحزن و   لا يبالي مخلوق بحزنك فيصعب عليك حزنك وانكسار ذاتك تخبرها لا بأس يا عزيزتي تنسيها الأمر كأم رؤوم تُلهي ابنها المدلل عن طلباته. قد تنصاع بسهولة لملهياتك وتنسى مطالب ذاتك ولكنك ستصحو ذات يومٍ لتصرخ. وستصرخ في أوجه المردة الصغار من حولوا آمالك لترفٍ غير مباح وبذلك حولوا الممكن لمستحيل. تحاصرهم ثورتك فتلين قلوبهم ولربما من دهاء عقولهم يقولون لك ماذا تريد واختار.

آ الآن…. وستصرخ.. ثم تستيقظ من نوبات الصراخ الهستيرية وثوران روحك مستزفٌ خائر َالقوى.   نعم هذا ما حدث لي، كرماد متناثر تلاشت قوتي ولهيب الغضب يضعضع أركان كياني.. مستنزف أنا، لا الأمر أمري ولا الرأي رأيي ولا مُقَدمٌ ولا متواني.. لا أدري ما الخطأ و ما الخطيئة و ما الجريمة….أسوء التدبير أم أنها المشيئة….و لعلها ما كُتب من قبل البريئة….. ويُقال اختار…. فكيف اختار، وأي خيار…. أيجوز للعاجز الاختيار…وعجزي معلن غير متوار……أرهقني التفكير كما الأفكار …وما عدت أملك أي قرار……فيا رب لطفاً بها الأقدار….

مقالات ذات علاقة

اختبارات القدر

صفاء يونس

سفر المخاض

المشرف العام

لـسـان الحـق

المشرف العام

اترك تعليق