طيوب عربية

قل للفجر يفتح سترته…

العامرية سعد الله – تونس

من أعمال التشكيلي محمد التونسي
من أعمال التشكيلي محمد التونسي

 
كان يجلس على حافة ليله،
يرتق بقايا لحظات..  حطّت على كتفيه،
وجهه سماء غائمة،
ليله أزرق
والبحر من حوله حديقة بلا أشجار ..
 
لا أذكر كم مرّ على جلوسه ..
حين ناداه الليل وفتح حقيبة أنفاسه،
رأيت أرنبا ينطّ
وفراشة ترفرف
 رأيت شجرة تنثر قمحها
وضفدعة في طرف الوادي تزغرد..
الليل فجر يسيل من لوحة غامضة
وهو هناك …
على حافة حلمه
يرتب بقايا عالقة …
نبوءته برق
طعمه زبد
ونبيذ حارق..
يحمل على كفيه أرضا غائمة
لا أعمدة لها
وعلى كفيه سبع سماوات بلا ظل
 
 
كيف تسير أيها الحالم
والصمت رداؤك الأزلي؟؟
كيف تسير ولا باب لك غير رأسك؟؟
  تطحنه
 وتشرب سلافته…

مقالات ذات علاقة

جمانة حداد ترصد 150 شاعرا انتحروا في القرن العشرين

المشرف العام

يسرقني هذا الشوق غفوة

المشرف العام

القمر شاء الغناء زاهيا

آكد الجبوري (العراق)

اترك تعليق