شعر

قـصـــائد


1

من يتوق للعب معك

أيها الولد الوالج إلى زمن غامض

تدسُّك الأرملة بين فخذيها , فتهرب

يقودك الشيخ إلى حلقة الذَّكر . .

فتنعس

فتنعس

يغرسونك على الرصيف

مئذنة للتبغ المهرّب , وتخسر

من يتوق للعب معك ?

وفي مقدورك كل هذا الفشل

2

الممرضة القديمة الممتلئة

تغادرها الأصابع إلى جسد الجريح

ممتطية حذاءها الخشبي

تهذي بالشاش

غير مبالية بجرس الهاتف

ولا بالبنادق في الممر

هي الممرضة القديمة الممتلئة

يموت الرجال – كل يوم – بين يديها

ورويداً

رويداً تذبل فرصتها في الزواج

لي حبيبة يستبيحها كسل مثير

تشتمني ,

وتعشق عناقي بساقيها النحيلتين

مررها خوف الليلة في جسدي

أحببت عناقها ,

لكن النمش على كتفيها

طار كالعصافير المذعورة

لا شيء يبقى

حين يضج الرصاص في رئة الغابة .

___________________________________________________

صحيفة (الجماهيرية)، العدد: 3528، بتاريخ: الأربعاء 7/11/2001.

مقالات ذات علاقة

جُـنُونُ الـمَاعِز

تحدي

سراج الدين الورفلي

 الخرابُ الأخير !

مفتاح البركي

اترك تعليق