من أعمال التشكيلي عادل الفورتية
طيوب عربية

قـدوم الأنبياء

 

رافع حلبي

من أعمال التشكيلي عادل الفورتية
من أعمال التشكيلي عادل الفورتية

 

أتألم لألمكم إخوتي في كل مكان
فكيف تريدونني أن أصبر
على جوعكم وجراحكم النازفة
*  *  *  *  *
متمرد على الحياة أنا
متمرد على الظلم
على الزور والبهتان
فما عساني أفعل ؟.

*  *  *  *  *
وحيد بين الجدران
وحيد في مغارة
لا يدخلها نور الشمس
ولا هواء الكرمل وجبل السماق
ولا حتى نور مصابيح الجليل
ورياح صنين . . .
ماذا أفعل بحكمة رسخت
في العقل والفؤاد . . .
ماذا ؟
ماذا أفعل بروح تقمصت
وتعلقت على أبواب السماء
روح انشطرت تمزقت
على دروب الأحبة فأنهكها ا الانتظار . . .
لم أزل أنا صاحب الروح
والجسد الذي توارى مئات المرات
النفس هي النفسُ ما تغيرت
وما ضاعت منها غفلت الصباح
وانتظرت ومازلت في انتظار قدوم الأنبياء . . .
ولقاء الأحبة الأبدي
والمثول بين يدي الرحمن
ما زالت الروح تنتظر
في كل الأدوار
وترتجي خاشعة طلب اللقاء . . .
لقاء الأحبة . . . من أهل الأرض
على بوابات سور الصين
وأهرام مصر . . .

*  *  *  *  *

حدثتني أمواج البحر

على شاطئ حيفا

عن فرح الصيادين برزقهم

سمكة من قلب البحر

تطعم عائلة مباركة الأولاد

رغيف خبز واحد يكفي ليومين

آه يا زمان . . .

يوم كانت المحبة الطعام والشراب

هاجت الأمواج فعلمت

أن المحبة صارت سراب . . . سراب . . .

*  *  *  *  *

رزق من البحر

رزق من السماء

وكون للعبيد سُخَّر

في الذاكرة يلوح دوماً

خبر قدوم الأنبياء

عصرنا ذوت فيه الأنوار

وصار الطموح مهزلة

وجزت رقاب الأوفياء . . .

*  *  *  *  *

وقفت في ظل نخلة على الشاطئ

فعرفت كيف يخمر رطبها

فيصبح نبيذاً للصلاة والسلاطين

آه يا ريح الجنوب الآتي من أرض مصر

السر فيك والنخلة تعترف

تحدث جبل الكرمل عن كل الطيب

معطر يا ريح مصر بأنفاس سيدنا يوسف

معطر يا ريح مصر من ريح يوسف

من زمن لم نعهده

زمن الأنبياء . . .

مقالات ذات علاقة

صابر العبسي خزّاف نابلي

مهند شريفة

أرصفة عينيك تغمضان

آكد الجبوري (العراق)

رحيل الأديب الفلسطيني سلمان ناطور

المشرف العام

اترك تعليق