شعر

قطعة فلّين في عرض البحر!

الصورة: عن موقع BBC أكليل من الزهور ألقي على روح العديد من المهاجرين غير الشرعيين الذين لقوا حتفهم عند شواطئ لامبيدوزا والذين كانوا يحاولون عبور البحر المتوسط إلى أوروبا.


لا أفكر في شيء على الإطلاق
من يقرأ لفالتر بنيامين
عليه ألا يفكر في شيء
ويترك العالم يعبره
دون أن يبذل جهداً حتى في النظر إليه
قرأت أيضاً لغاستون باشلار
إنه يجعلك تتكلم
كآلة غسل الكلى
رغم أنك مجرد حصى في كلية معطوبة
ولكني الآن بعيد عنكِ
بعيد لدرجة أنها تبدو اللحظة المناسبة لأقول لك أحبكِ
كظل مبلل يراقب زوال الشمس
من خلف النوافذ العالية
كقطعة فلين في عرض البحر
أبدو كجزيرة نائية
أنا بعيد حقاً عن كل شيء
ومع ذلك لا أحتاج للمسافة لأتفهم ذلك
لا أحتاج للكلام أيضاً لأقول ذلك
يكفي أن أكون حجراً
لأراقب زوالي
إنه لأمر مدهش
تعلم بأن كل الضربات الحاسمة تؤتى باليد اليسرى
مع ذلك تتركها فوق الطاولة
وتذهب لتلوح لأعدائك باليمنى
لستُ مسالماً إلى هذا الحد
ولكن أحياناً
أكون مشغولاً بعدم التفكير في أي شيء على الإطلاق
هكذا أقول أحبكِ
بينما العالم يسد أذنيه
حتى لا يزعجني!

مقالات ذات علاقة

تحمل

صالح قادربوه

ومضات

مهند شريفة

عالية أشجار البلّوط

عاشور الطويبي

اترك تعليق