شعر

قصيدة

من أعمال التشكيلي محمد الخروبي.
من أعمال التشكيلي محمد الخروبي.

على مرافئ الرمل
الممتلئة بسدا العناكب
ركل الوعل حجر
كان ليوقظ أنثاه
تحسس بفطرته طعم ذئب
والمسافة لا تحقق الهروب
وهي لازالت غافلة
يا .. هذه اللحظة الفارقة
توجسي هذا النهب
هذا الغدر
وهذه الأمنيات
كل الورود حجة على المطر
وفي غمرة المناجل
هذه الجداول عجاف
مري بصيغ عدة
مري فوانيسلليلي
ومزامير للفرح
مري كما تشائي
ومتى تشائي مري
لتزخر السواقي
وتمتلي المعاطن
لنفتك بالجوع
ونهلل للهوادج
المملؤة
التي يضوع منها الطيب
هذا أنا في غمرة الحلم
لا أحد يشبهني
أقف لأرسم شمسي
وأرسمك قمرا لليلي …!


نسق يتراءى لي في أفقي
قناديل
على رمل تتراقص
أي لحظة صمت
وكل الوقت صراخ
بين أن تضج المزاليج
و الأبواب في غمرة الصد
والصدأ يسيل على رؤوس المفاتيح
حين يغسل البحر ملحه
والحيتان تشربه غامقا
هذا وقت ..
حتى مرور السفن وهي تلوح للأتجاهات
والأبواق غامرة
كل المسافات وهن
أقرب كأن تأتي
كأن الصدى مسافة أخرى
لا سمع ولا بصر
حتى تأتي
بين مساء ومساء
غامرا بأبواق اللقاء …!

مقالات ذات علاقة

كذبة مثل أرواحنا

فرج العربي

خلود

عبدالباسط أبوبكر

الـمـوت حـبـاً

عائشة المغربي

اترك تعليق