قصة

قصتان قصيرتان

11 سبتمبر.. من أعمال التشكيلي صلاح بالحاج

صُورَةٌ

يُوَجِّهُ مُسَدَّسَهُ إِلَى صُورَةِ الجِنَرَالِ.. تَرْتَعِشُ كَتِفَاهُ.. يَصْطَدِمُ رَأْسُهُ بِخَلْفِيَّةِ الصُّورَةِ.. تُخَشْخِشُ نَيَاشِينُهُ.. تَخْتَفِي.. يَسْقُطُ مُسَدَّسُهُ.. يَنْضَحُ أَسْفَلُ الإِطَارِ بَوْلاً.. يُصَوِّبُ الصَّغِيرُ نَحْوَهَ صَارِخًا (طااااااخ..) يُصْرَعُ الجِنِرَالُ.. يَهْمِي أَسْفَلُ الجِدَارِ دَمًا أَسْوَدَ.. يَبْتَسِمُ الصَّغِيرُ لِشَمْسٍ تَمْلأُ الإِطَارَ ضِيَاءً..!

إجدابيا/ 31/7/2014

هُبُوطٌ

نَظَرَ إِلَى تِمْثَالِ الزَّعِيمِ رَافِعًا يَدَهُ بِالتَّحِيَّةِ..
شَعُرَ بِالاطْمِئْنَانِ..
وَقَفَ بِجِوَارِهِ مَادًّا يَدَهُ..
…………………..
… أَحَسَّ بِيَدِ الزَّعِيمِ تَهْبُطُ مُتَسَلِّلَةً إِلَى جَيْبِهِ الْخَاوِي..!!

إجدابيا/8/6/2014

مقالات ذات علاقة

أنا و أشياءٌ أخرى لا تهتمُ بي

محمد النعاس

العـالِـق

أحمد يوسف عقيلة

قصة قصيرة من قصص العرفان.. كلمات من عالم الصمت الابدي

أحمد إبراهيم الفقيه

اترك تعليق