من أعمال الفنان التشكيلي علي الزويك
ترجمات

قصائد قديمة..

(1)

إذا أردت أن تعرف من أنت

فانظرنحوالقبور كلما مررت بها

هناك توجد عظام وتراب

لاناس كانوا ملوكا وطغاة .

ولحكماء ..

ولآخرين كانوا فخورين بأصولهم

وثروتهم

وأمجادهم

وجمال أجسامهم

غير أن شيئا من كل ذلك لم يحمهم من سطوة الزمن

فانظر

لتعلم ـ على وجه التحقيق- من أنت ..

 

مينانذروس (343-293) ق.م.

 

(2)

ايتها النسمة

يانسمة البحر

أنت يا من تحملين المراكب السريعة

التي تعبر البحر

على ظهر الموج

إلى أين تأخذينني

في بؤسي هذا

ترى من سيشتريني كأمَة له ؟

وفي بيت من ياترى سيستقر بي المقام

أفي ملاذ على شواطئ الأرض الدورية ؟

أم في آخرعلى أرض فثيا ؟

أم في أحدى الجزر

أمرأة تعيسة جاءت بها المجاذيف

التي تمسح وجه البحر

لأحيا حياة بيتية تافهة

وهل سأمجد مع عذراوات ذيلوس

تاج آرتيميس الذهبي وقوسها ؟

 

يوريبيذيس (480- 406 ق.م.

على لسان ايكابي ملكة طروادة الأسيرة

 

 

 

(3)

كل من يجلس مقابلك

قريبا منك

يستمع إلى كلماتك الحلوة

لا يختلف كما يبدو لي

في شيء عن الآلهة

 

ضحكتك الجميلة

تجعل قلبي ينتفض بين أضلعي

وكلما حدقت إليك

حتى للحظة واحدة

اجدني غيرقادرة على النطق بشيء

 

يتجمد لساني

وتشتعل نار حلوة تحت جلدي

لا أعود قادرة على رؤية أي شيء

تمتلئ أذناي بالاصوات الغريبة

يغمرني العرق

تأخذنى ارتعاشة غامرة

أصيرأكثر شحوبا من ورقة عشب

أحس بانني صرت أقرب إلى الموت

 

سـا بفـو/القرن السادس ق.م,

 

 

(4)

الآن سأخبرك عن أساطير الملوك الحكماء

قال الصقرلأنثى البلبل المرقطة العنق

وهو يحملها عاليا نحو السحب

كان يضغط عليها بمخالبه القوية

فيما كانت هي تنتحب باكية

تحدث إليها بقسوة قائلا:

لماذا تصرخين ياسيدتي الطيبة

فثمة احد ما اقوى منك يمسك بك الآن

وستذهبين إلى أي مكان سآخذك إليه

حتى وإن كنت أنت مغنية شادية

فإنه بامكاني أن أحولك إلى وجبة إذا ما شئتُ ذلك

أو أطلق سراحك

لأن الذي يدخل في مواجهة مع من هو أقوى منه

هو شخص مخبول

إذ أنه لن ينال النصر

وسيعتصره الألم

إضافة إلى العار الذي سيكلله

 

هـزيــــود

القرن الثامن ق. م.

 

 

(5)

أعرف مقدما كل ما سوف يحدث لي من مآس ٍ

غير انني يجب أن أتحمل قدري المكتوب

قدر ما أستطيع

فللحاجة قوة قاهرة

لن أستطيع الصمت

كما انني لن أستطيع التحدث عن قدري

إذ انني منذ أن جئت بتلك الهدية للبشرالفانين

وأنا مربوط هنا إلى هذا العذاب

إنسان بائس

كنت اكتشفت نافورة النارالمسروقة

في ساق نبتة شمّار

تلك التي علمت البشركل شيء

وفتحت لهم طريقا عظيمة

هذه هي جريمتي التي أدفع ثمنها

مربوطا بالسلاسل تحت السماء

ايسخيلوس / 525-456 ق. م.

“على لسان بروميثيوس المقيد على جبل القفقاس عقابا له

من الآلهة، لأنه سرق منها نارالمعرفة وأهداها للبشر

 

(6)

لاشيء مستحيل الحدوث

ولاشيء يمكن أن يكون موضعا للاستغراب

وذلك منذ أن قام زيوس أبو أرباب الأولمب

بصنع الليل من منتصف النهار

مخفيا نور الشمس

وعم البشر فزع عظيم

ولذلك فإنه باستطاعة البشر توقع حدوث أي شيء

وليس من الغريب أبدا أن يرى المرء وحوش الغاب

قد غيرت مكان اقامتها

وذهبت للعيش في مروج الماء الأجاج مكان الدلافين

مفضلة أمواج البحرالصاخبة على اليابسة

وأن يرى الدلافين وقد ذهبت للعيش على قمم الجبال

 

ارخيلوخوس.. (القرن السابع قبل الميلاد)

 

(7)

اغرق رئتيك في النبيذ

لأن نجم الشـٌـعرى قد ظهر

وسيكون الفصل قاسيا

وسيجعل الحر كل شيء يقاسي مرارة العطش

سيغني جندب الحصاد اغانيه الجميلة من على الأوراق

وسيسكب الحانا صافية لاحد لها

من تحت جناحيه

سيزهر الخرشوف الأرضي

ويزداد شبق النساء

غير ان الرجال ضعفاء

لأن الشـٌـعرى قد أوهنت منهم الرؤوس والركب

فهلم لتشرب وتسكر معي يا ميلانيبوس

ولا تفكر في القضايا العظيمة

لأنه حتى الملك سيزيفوس

ابن عوليس إله الريح

والذي كان من اشد الرجال دهاء

اعتقد بأنه سيخادع الموت

ومع ذلك كان عليه أن يعبرنهر اخيرون مرتين

حيث حكم عليه ملك العلم السفلي

ابن كرونوس

حكما بالغ القسوة

يقوم بتنفيذه هناك أسفل الأرض السوداء

فهلم

ولا تعلق أمالا على مثل تلك القضايا

 

الكايوس.. (القرن السادس قبل الميلاد)

 

(8)

اسكب نبيذك ثم قل..

املأ الكأس.. ثم املأ.. ثم املأ..

واشرب في صحة هيليوذورا

وردد على مسامعي هذا الاسم الحلو

اخلطه بالنبيذ الصافي

وضع على جبهتي

الإكليل الذي يقطر منه العطر

حتى ولو كان بائتا من أمس

لكي يذكرني بها

ثم انظر..

كيف تبكي الوردة

ـ حبيبة العشاق ـ

لأنها تراها في مكان آخر

وليس بين ذراعي..

 

سأجدل البنفسج

سأجدل الليلك الضاحك

والزعفران الحلو

سأجدل الورد

والزنبق..

ـ الذي يحبه العاشقون ـ

حتى يمتزج الإكليل

على جبهة هيليوذورا

بعطر جدائلها

وينضفر شلال شعرها

الجميل

بالأزهار…

 

ميليــــاغروس (القرن الأول ق.م(

 

 

(9)

مـدوّرة

مشغولة جيدا

ذات أذن واحدة

وعنق طويل

تثرثرين عبر فمك الضيق

الذي يسبّح بإسم باخوس

وربات الشعر

وافروديت

تضحكين بحلاوة..

ياخازنة تقدِماتنا وهباتنا من أجل التلاقي

ولعشائنا الجماعي

لماذا تكونين مليئة بالنبيذ عندما أكون أنا صاحيا؟

في حين تكونين صاحية عندما أكون أنا سكرانا؟

منتهكة بذلك

قوانين أصحاب الكأس

 

بوسيذوبوس (القرن الثالث ق. م.)

(القـارورة غير العادلة)

 

 

(10)

هيا بنا نشرب

لأننا إذّاك نخرج بأفكار جديدة أنيقة

وأبيات شعرية مثل الشهد

فإغرقني في جرار نبيذ خيوس

وقل لي:

“استمتع يا هيدالوس”

فأنا أكره أن أعيش فارغا من النبيذ

وغير سكران

 

هيدالوس (القرن الثالث ق. م.)

 

 

(11)

من هذه القروية التي تخلب اللب

بملابسها الريفية

والتي لم تتعلم أن ترفع لباسها

قليلا فوق كعبيها كما تفعل الأخريات

 

يجيء الحلم متسللا في عتمة الليل

والإغفاءة الحلوة مثل إله

تأخذني من عذاباتي

ولا حول لي على العيش

ولكنني آمل

أن لاتتدخل الآلهة في معاناتي

وحتى لو فعلت ذلك

فإننا لسنا لعبة في يدها

على الدوام

 

آه يا ميكا الحلوة

إن حبي لك لا حدود له

حتى ولو فضلت أنت حب بنتليذا

السيئة السلوك

الصوت الساحر

الذي يرتفع بأغنية رائعة

وهذي العنادل لا تتوقف

فيقطر صوتها شهدا

 

أكاليل

هو شعرك يا ذيكا

وحليّ

 

أظفريه

نديا

حلو الرائحة

بأيد رقيقة

فإلاهات الحسن* يردن رؤية الحلي

على البنات

ولا يلقين بالا

لمن لا حليّ لهن

 

سابفو (القرن السادس ق. م.)

 

ــــــــــــــــــ

* الحسان الثلاث (ربات الحسن والجمال).. ثاليا (زهيرة)، وإيفروسيني (بهيجة)، وآغلائيا (روعة).

 

مقالات ذات علاقة

قصائد للشاعر الصيني هايزي

عاشور الطويبي

شذرات من قصائد قديمة

زكري العزابي

12 قصيدة تانكا

عاشور الطويبي

اترك تعليق