تاريخ

قصائد شعر بعنوان “الجورجية أو المور الطرابلسي”

عبدالمطلب أبوسالم

كتاب الجورجية اوالمور الطرابلسي

من النادر أن نقرأ عن الحياة الطرابلسية بتعمق في المشهد الثقافي البريطاني خلال القرن التاسع عشر بعيدأ عن الصراعات البحرية، فما بالك من سيدة انجليزية لم تزر بلادنا، الا وهي الاديبة إليزابيث توماس (1770 – 1855) الكاتِبة، والشاعرة والروائية البريطانية، هي شخصية غامضة. تفاصيل حياتها المبكرة مفقودة.

فقد ولدت في ديفون في جنوب انجلترا و في عام 1795 أو حواليه، تزوجت من القس توماس نائب تيدنهام .

أعمالها لاقت جدلا كبيرا وكتبت بأسماء مستعارة وآخر اعمالها هو ديوان شعر عن معاناة  سيدة جورجية (يونانية ) باعاها والدها واشتراها السفير الشهير عبد الرحمن آغا البديري وتزوجها الحاج عبدالرحمن وأسلمت وأصبح اسمها ” مناني ” بينما تسميها الشاعرة اماني وانجبت له احمد وفاطمة وعاشت معه في سعادة ومحبة كبيرة  وأغدق عليها بالعطف والرعاية  وكتبت عنها المسز توللي في رسائلها التي تحولت الى كتاب شهير وهو ما ألهم الشاعرة بالكتابة عن قصة حياتها في قصيدة طويلة جدا تخللها بعض الاغاني .

الديوان طبع العديد المرات خلال الاعوام الماضية وصدر لأول مرة في العام 1847 بعنوان الجورجية والمور الطرابلسي (الحاج عبدالرحمن البديري تقصد) .

مقالات ذات علاقة

ليبيا 21 – عمان 0

بدرالدين المختار

معاهدة السلام بين ليبيا والسويد

المشرف العام

ليبيا نجمة وهلال

المشرف العام

اترك تعليق