أخبار طيوب عالمية

قصائد شعرية في زمن فيروس كورونا بمقر المفوضية الأوروبية

أكي

المفوضية الأوربية

في محاولة للتخفيف من الاثار السلبية لوباء (كوفيد 19) على معنويات العاملين في المؤسسات الأوروبية والمتابعين لشؤون الاتحاد، ابتكر المتحدث باسم الجهاز التنفيذي الأوروبي طريقة طريفة لرفع معنويات كل الذين يعانون بشكل مباشر أو غير مباشر من آثار الوباء.

فقد اختتم ايريك مامير مؤتمره الصحفي اليومي في مقر المفوضية الأوروبية بإلقاء مقطع باللغة الإنكليزية من قصيدة للشاعرة الأمريكية ايميلي ديكنسن (1830-1886) تتحدث عن المقاومة والأمل في زمن العسر.

ووجه المتحدث تحيته الشعرية لكافة زملائه في مختلف مؤسسات الاتحاد والذين يؤدون عملهم حالياً في ظروف استثنائية ليست بالسهلة.

هذا ولم تكن إشارة التضامن “الشعرية” لمامير هي الأولى، فقبل يومين وفي ظل اشتداد إجراءات العزل في معظم الدول الأوروبية للوقاية من كوفيد 19، أختتم المتحدث مؤتمره الصحفي كذلك بمقطع من قصيدة الربيع للشاعر الفرنسي فيكتور هيغو ( 1803-1885).

وتتحدث القصيدة عن الضوء، الحب والابتسامات القادمة مع الربيع ما يخفف من أوجاع النفوس المتعبة.

وأراد مامير أن يستفيد من الطقس الربيعي المشمس في ذلك اليوم، أمر نادر في مدينة بروكسل، “لتحسين الأجواء والتضامن مع الأشخاص المعزولين بسبب الوباء”، وفق كلامه.

ولاقت المبادرة استحساناً بشكل عام، إلا أن البعض رأى أن المتحدث خرج عن المألوف بالنسبة لمؤتمر صحفي رسمي من المفترض أن يبقى “جدياً، بل مملاً!”.

مقالات ذات علاقة

أخبار ثقافية

المشرف العام

تاناروت يتعافى ويستمر للعام القادم

المشرف العام

اليوم حفل توقيع كتاب “الدستور في ليبيا – تاريخ وتطورات”

المشرف العام

اترك تعليق