من أعمال التشكيلية فتحية الجروشي
مختارات

قصائد الهجرة الثانية

سالم محمد

شاعر وكاتب ليبي مقيم بكندا

 Fathia_Jeroshi (4)

عند جامع السنوسية

لم يكن هناك ثمة سعر للتسكع

الا في شوارع طرابلس

فالجميع يتسكعون

ويتقاضون رواتبا مجزية

فصاميون وضعاف عقول

واخرون من مدمني الكحول

الذين يقدسون الربة “هيونداي”

ويصلون للقديسة “بي ام دبليو”

ويقدمون القرابين للقنطوري “ميم ط”

 *

المحضر

عند وصولهن الى قاعة الافراح

كان الليل يرخي سدوله

بدت “لطفية” بثوبها المنقوش حواشيه

ووجهها الاحمق كدمية

و”انتصار” نائمة ، لكنها مستيقظة

بعيونها الواسعة المفتوحة

وبدت “ساره” بملحفتها السوداء

كأميرة من اميرات الأسرات الاولى

جميلة

وانسجمت عيني “بريكة” مع لون خمارها الاسود

وكانت “فطومة” جذابة لانها صغيرة السن

لم يكن لديها سوى زوج من الجوارب الحمراء

القصيرة

وحذاء بلاستيكي

لقد انفقت كل ما كسبت في شراء ارصدة “ليبيانا”

كانت ذاهبة الى المحضر بأمل العثور على صديقها

لتحصل على قبلاته السريعة الأوتوماتية

كانت الحاجة “نورية” تبتسم فخورة بثوبها الاسود والذهبي

كما لو انها رُسّمت قديسة

وكانت “ناديه” اخت العريس تتصور نفسها

قرينة قائد كتيبة الثوار في المنطقة

ومن لحظة لاخرى كانت تصيح بدون سبب على الاطلاق

“الله اكبر” – “إنتباه”

و”منال” ذات صوت قوي كالرجال

يطغى على صوت المنظومة

ينادونها “المبروك”

كانت الجماعة كلها تبدو كأنها

في رحلة الى حمام “درغوث”

و”منال” البلهاء مستمرة في رواية الطرائف

بصوتها الرجالي الأجش الملثوغ.

 *

نفي لاهوت العاصمة

ليس هناك شيء حقيقي في طرابلس

إلا الآذان

كل شيء مزيف

ومغلف بالمكر

اما السرعة التي تتم بها الخيانة فهي ضوئية.

 *

هذيان الآلهة

شعر الحوت بالتعب هذه المرة

كفاءة صيادي الحيتان عالية

تموت كائنات البحر ليأكل الانسان

لكنه مثل كل العلاقات

التي تتطلب قدرا هائلا من الصبر

عليك ان تصبر فالالهة تهذي

والشراع خفيف متروك للتحقيقات

وسيادة النفس تبقى داخل النفس

مصاريف سرّية

الهواء يحرك الشراع ويراقصه

والنفس تتألم في انتظار الزفير.

 

طرابلس – نوفمبر 2013

مقالات ذات علاقة

جامع بورقو

المشرف العام

خطرها على بعض ذكريات الليبيين

المشرف العام

الذاكرة الليبية .. الطائفة اليهودية في بنغازي ..

محمد العنيزي

اترك تعليق