كتاب القيم الإنسانية والأبعاد الوطنية في ديوان لا وقت للكره
طيوب المراجعات

قراءة في كتاب (في ديوان لا وقت للكره)

كتاب القيم الإنسانية والأبعاد الوطنية في ديوان لا وقت للكره
كتاب القيم الإنسانية والأبعاد الوطنية في ديوان لا وقت للكره

كتاب (القيم الإنسانية والأبعاد الوطنية في ديوان لا وقت للكره للشاعر “محمد المزوغي”) الصادر عن إمكان للطباعة والنشر، للشاعر والإعلامي “يونس الفنادي”، وكما يشي عنوانه هو مقاربة نقدية في ديوان شعري، والتي صنفها “الفنادي” بالقراءة الانطباعية، وهي وإن كانت قراءة لا تغوص عميقا في النص وأبعاده الفنية، إلا أنه في واقع النقد الليبي الحالي وغير محدد الملامح، يعتبر مساهمة جيدة في التعريف بتجربة الشعر الليبي، وشعراء ليبيا.

تعتمد مادة الكتاب على ورقة نقدية، ألقيت في حفل تكريم الشاعر “محمد المزوغي”، الذي أقامه منتدى المناضل بشير السعداوي الثقافي1، وقد نشرت أجزاء من هذه الورقة، من خلال مجلة الفصول الأربعة2، وموقع بلد الطيوب3، وهو ما يدل على حجم الورقة، الأمر الذي دعا دار إمكان لنشرها في كتاب.

ديوان لا وقت للكره.
ديوان لا وقت للكره.


الكتاب قسم إلى 6 عناوين رئيسية، أو أجزاء. في العنوان الأول (النص الأدبي والذات المبدعة)، يحاول الكاتب بداية الاقتراب من الشاعر، في قراءة لجدلية الذات والموضوع في النص الشعري، والتي يبدأ تقفي أثرها في مجموعته (بعض ما خبأ الياسمين)، وتحديدا قصيدة (هذا أنا)، التي يقارب بينها وبين قصيدة (الظل والصليب) للشاعر الكبير “صلاح عبدالصبور”.

بعد محاولة الاقتراب من ذات الشاعر، يدخل بنا الفنادي إلى موضوع الكتاب، مجموعة الشاعر (لا وقت للكره)، من خلال التعريف بها، وعرض عناوين النصوص الـ15، التي احتوت، والتي يقول عنها الفنادي: (ونلاحظ أن عناوين القصائد بهذا الديوان هي واجهة إعلانها وبؤرتها الأولى التي تختزل قيمة ودلالات متونها الشعرية، ….)4. من بعد يعرض الكاتب لأهم الخصائص الديوان الفنية، ثم تداعي عناصر الطبيعة في رؤية الشاعر، واستدعاء الأماكن والشخصيات والأساطير.
ويركز الكاتب على الإثراء الموضوعي الذي يستخدمه الشاعر لإغناء نصه، كما يركز على توحد الوطن والذات في هذا الديوان، يقول: (وقد جعل شاعرنا وطنه ليبيا يتوحد بكامل اتساعه وامتداده وتنوع أعراقه وشرائحه في أهله الجسدية وذاته الإنسانية الشاعرة والشخصية الإبداعية على حد سواء، ……)5.
ثم يعرض المؤلف لرؤية الشاعر لاستعادة الوطن من أتون الحرب، والحب ومناهضة الكراهية، ومن ثم يتوقف عند العلاقة بين نص الشاعر، كنص متمرد على القوالب الشعرية الجامدة، وما تحمله نصوصه من مضامين إنسانية. 

العناوين الأربعة التالية، هي قراءات في أربع قصائد شعرية من ديوان المزروعي موضوع الكتاب. القراءة الأولى خص بها المؤلف قصيدة (أقوى من الموت)، وبعد تقديمه للقصيدة، يرصد الكاتب مفهوم الشعر وعلاقته بالإحساس، ليؤكد انحياز الشاعر للذات الإنسانية والمبادئ الخالدة في الحياة، وأن الحرف الصادق الذي لا يعرف الانحناء والخنوع والحياد عن القيم التي يدافع عنها، هو الكائن الأقوى من الموت.
القراءة الثانية جاءت للقصيدة العنوان (لا وقت للكره)، والتي يقدم لها المؤلف قبل الانتقال إلى روح الشاعر المسالمة، واعتماده الحب منهاجا، والاتكاء على رمزية المعتمد بن عباد، ثم ينهي هذه القراءة بما حمله النص من واقعية مريرة وصور جمالية.
(انتصار الحصائري) عنوان النص الذي اختاره “الفنادي” لقراءته الثالثة، والتي يرى إن الشاعر لم يخص بها روح المناضلة “الحصائري” إنما (تبين هذه القصيدة في جانب آخر موقف الشاعر من المرأة والذي نراه متجسدا في الصورة الإنسانية التي نسجها لمواقفها، ومشاعره تجاهها، وهي تبتعد عن السطحية والابتذال التي تغرق فيها أشعار الغزل والتغني بالجسد الأنثوي على حساب الكيان الإنساني للمرأة و……)6.
قصيدة (نحن)، كانت من نصيب القراءة الرابعة، والتي يركز فيها الكاتب على سؤال الكينونة والهوية عند الشاعر، الذي مازال يبحث عن ذاته بداية من نصه (أنا)، في محاولته للتواصل مع المستقبل.

الجزء الأخير من هذا الكاتب هو (الخاتمة)، والتي حاول فيها الكاتب، أن يقف على أهم عتبات نص “المزوغي”، من ناحية موضوعات القصائد، وانشغالات الشاعر، واهتمام الشاعر بالبناء الفني لقصائده، وتنوع إيقاعاتها. كما وينبه إلى اتكاء الشاعر على رصيده المعرفي خاصة الديني والتاريخي.

في المجمل، هذا الكتاب محاولة للاقتراب وقراءة نص الشاعر “محمد المزوغي”، اعتمد فيها الكاتب “يونس الفنادي” الانطباعية في قراءة نصوص الشاعر ممثلة في مجموعته (لا وقت للكره)، وهي وإن لم تغص كثيرا في النواحي الفنية للنصوص، ولم تقم بنقدها منهجيا، إلا أن هذه القراءة تعتبر مفتاح مهم للدخول لهذه المجموعة، بما تحمل من ملاحظات فنية، واجتهادات تحسب للكاتب.
________________________________________
1- أقيم الحفل بتاريخ 6 أكتوبر 2018.
2- مجلة الفصول الأربعة، العدد 120، يناير- شتاء 2019.
3- موقع بلد الطيوب، في 2 ديسمبر 2018: www.tieob.com
4- يونس الفنادي، القيم الإنسانية والأبعاد الوطنية في ديوان لا وقت للكره للشاعر “محمد المزوغي”، إمكان للطباعة والنشر، 2019، ص 17.
5- المصدر السابق، ص 30.
6- المصدر السابق، ص 67.

مقالات ذات علاقة

دار الرواد للنشر بطرابلس تعلن عن ظهور “محمود أحمد المنتصر ودوره السياسي في ليبيا ” للنور

المشرف العام

“الأطياف الناطقة”.. رواية جديدة تنظم لقائمة السرد النسوي الليبي

المشرف العام

ثمانية عشر روائيا ولا صوت يطغى على صوت آخر

خلود الفلاح

اترك تعليق