النقد

قراءة سيميائية في لوحة الفنان عدنان معيتيق

The Post War Dreams – 2019 – 2020 Adnan Meatek Ink and Acrylic on paper 32 x 42 cm

تجسد لوحة الفنان عدنان معيتيق مشهدا دراميا يسرد بالرسم والألوان موضوعا رئيسيا هو ما آلت إليه ثورات الربيع العربي. تبدأ القراءة السيميائية من خلال الرموز والألوان والايقونات في اللوحة، حيث يطالعنا ثور باللون الأخضر في وسط اللوحة وواجهة المشهد الميلودرامي وهو الموضوع الرئيس في اللوحة، يقف على مجموعة من القوارب المتراكمة فوق بعضها البعض، يحيط بها الكثير من الكلام المكتوب وكأنه كلام جرائد بعضه مفهوم وأغلبه غير واضح وغير مفهوم، أسفل الصورة دائرة حمراء لم يكتمل اللون الأحمر فيها، المشهد البانورامي لصورة الثور الأخضر يصور مدينة سماؤها سوداء تتوسطها بقعة لونها خضراء بلون الثور.

الدلالة السيميائية للثور الأخضر؛ يرمز إلى الثورة والتغيير، فهو علامة سيميائية تدل على التقلبات والتغيرات وعلى الجموح والاندفاع، وقوف الثور في اللوحة فوق القوارب المتراكمة فوق بعضها، على تجميد حلم الثورة والتغيير وتوقفه، لأن القوارب دلالة على الحركة والرحيل والانتقال من حالة إلى أخرى، ووقوف الثور في حالة سكون ورأسه منكس إلى الأرض، دلالة سلبية على الاحباط والقنوط واليأس. وما يحيط بالثور من مشهد بانورامي يجسد حالة الصراع وحالة الفوضى والخراب التي طالت كل شيء.

تظهر العلامات السيميائية لصورة أشخاص بحجم صغير كأنهم أشباح وهم يحاولون الوصول إلى القوارب والصعود إليها، في محاولة للامساك بالحلم والتشبث بالتغيير، صورة المرأة في اللوحة بخلفية باهتة وغير مرئية تدل على تهميشها، فالوضعية تعبر عن تراجيديا مهينة.

خلفية صورة المرأة والطبل والأشخاص والثيران جاءت بحجم صغير وبعضها غير واضح مقارنة بالصورة الكلية لحجم الثور الأخضر، في دلالة على التهميش والقهر أما الثور بدلالاته يعبر عن ثورة الشعوب المقموعة. هذه الصورة تعكس حالة الواقع ومرارته، وما آلت إليه الأوضاع.

الدائرة الحمراء غير المكتمل احمرارها، تدل على تضحيات الدماء. صورة التضحيات المتجسدة في الدائرة الحمراء وفوقها القوارب يعلوها الثور بلونه الأخضر، تدلل على حالة الركود والجمود والتوقف الذي يكمل المشهد الميلودرامي صورة المدينة الغارقة في السواد هذا المشهد يمثل حالة اليأس والظلم والقهر. ولكن العلامة الخضراء تدل على بصيص الأمل في أفق يلفه السواد.

أما الدلالة السيميائية للألوان يمثلها قتامة الصورة وحالة الظلم والقهر اللون الأسود وهي دلالة سلبية، بينما يجسد اللون الاخضر حالة النماء والرخاء. وما يمثله اللون الاحمر من دلالة التضحية بالدم والبذل والعطاء. أما اللون الرصاصي يدل على ضبابية المشهد وعدم الوضوح.

اللوحة الفنية من خلال علاماتها ورموزها وألوانها انتجت دلالة سيميائية من خلال ثنائية الصراع بين القمع/والحرية، المقاومة/ والعجز، الحركة/والركود، التضحية/والاستغلال.

يمكن ملاحظة أن اللوحة تحمل تيمة الصراع من أجل الحرية والكرامة، من خلال دلالات القمع/ والحرية، النجاح/والفشل، اليأس/والأمل؛ وهي مستويات من الدلالات المتضادة تمثل حالة الصراع في مشهد بانورامي عبر عن تراجيديا حلم الثورة والتغيير في بلدان القمع والجهل لما تحمله من دلالة الحرمان والعجز والتخلف بكل أشكالها وصورها.

28/ 5/2020

مقالات ذات علاقة

فضاء «العماري».. أحجية الاغتراب

عبدالسلام الفقهي

أركيولوجيا الفعل ومعاول الذّات الوقائعيّة

المشرف العام

لحظات متوترة في خطاب التجديد الشعري في ليبيا

محمد الفقيه صالح

اترك تعليق