طيوب البراح

قدراً.. أيها الوطن

محمد علي المبروك

قدراً عليك الا ترى الا محيط الظلام .. قدراً ان تعيش في عواصف الأيام .. وأعاصير الأعوام .. قدراً ان تنتابك الكوابيس بدل الأحلام .. قدراً ان تعضك أنياب الحكام . أنياب مسمومة . اوجاعها مذمومة . ذوبت في شرايينك السام . وألهبت مواجعك ضرام . وتذهب عن قومك الأعوام . رماد وهباء . وتكون مساكنهم العناء . ويكون مسعاهم الشقاء . تسلقوا الأشواك والأشجار . وماقطفوا ثمار . وصعدوا جبالاً . وما حققوا فى قممها آمالا .ً وطناً لايسمع فيه الا نعيق الغربان . ولا يرى فيه الا أسراب من البعوض للدماء ظمآن . وقطيع من الذئاب للحم جوعان .

لماذا ياليبيا ؟ لا يحكمك الا من علق قومك بالسراب والأوهام . الا من فيه جشع الأنام . لا يتولاك الا كل شرير . او كل من هو ليس بك جدير . يجعل عيش قومك عسير . ويُعبث بارزاقهم تبذير . لماذا لا يتولاك الا من جدب فعله وكلامه غزير .

الى متى يجري في شرايينك سماً زعاف . الى متى عيش قومك الظمآ والجفاف . الى متى المغنم الوطنى اسفاف . في ليبيا الكثير من الشرفاء . والقليل من السفهاء . ولكن السفهاء . أقوياء . والشرفاء . ضعفاء . لماذا يترك السفهاء يلوثون في ليبيا التراب . وينفخون في الأجواء شروراً وضباب . بعدما طهره الاجداد . بكفاحهم والجهاد . لماذا يترك لهم دمار البلاد . سفهاء كانوا لليبيا كرب . قطعوها بين طوارق وأمازيغ وعرب . جعلوها قطعا متنافرة شرق وجنوب وغرب .

سفهاء قتلوا الأبرياء . وهجروا الأحياء . وخطفوا وارهبوا الشرفاء ، سفهاء قفلوا النفط والموانئ والحقول . وبرروا ذلك أكاذيب في القول . والحكام يتفرجون في ذهول . فأي حكام هؤلاء ، يعجزهم سفساف شرير . عقله عقل الغرير . يغزو الأرزاق . ويحيط مصادر الرزق إغلاق ، مؤتمر وطني وحكومات ما قدموا للقوم الا السراب . وعلى التخريب خراب ، وصارت ليبيا وطناً يهب ولا يهاب . بين الأوطان معاب . في فؤاده مصاب . وطناً يسوده الهرج . ويغالبه المرج . ويصيبه العرج .

سالت في فبراير دماء عقب دماء . وفقدان الأعزاء . وبتر من الأجساد أعضاء . وتهجير للأحياء . وماالغنيمة ؟ بقى ذات الداء . ذات الضراء . ذات التعاسة وعيش البؤساء . والحكام غير الأمناء .

Maak7000@gmail.com

مقالات ذات علاقة

إلى أمـي

المشرف العام

لماذا كلُ هذا .. يا رامز

المشرف العام

أول السطر

المشرف العام

اترك تعليق