من أعمال التشكيلي مصباح الكبير
قصة

فَزَّاعِيَّاتٌ ( 2 ) قصصٌ قصيرةٌ جدًّا ..

Mosbah_Alkbier_01

اِسْتِرَاحَةٌ

أَجْهَدَهَا طُولُ الوُقُوفِ، وَعَبَثُ الرِّيحِ بِقَامَتِهَا ..

نَظَرَتْ إِلَى الشَّمْسِ ..

خَلَعَتْ مَلابِسَهَا المُمَزَّقَةَ ..

هَزَّتْ رَأْسَهَا نَافِضَةً ذَرْقَ الطُّيُورِ عَنْهُ ..

تَثَاءَبَتِ الفزَّاعَةُ مَلِيًّا .. وَنَامَتْ ..!

اجدابيا / 31/12/2013

رُشْدٌ

بَلَغَتِ الفَزَّاعَةُ سِنَّ الخَرَفِ ..

بَدَأَتْ تُمَارِسُ عَمَلَهَا بِاتْقَانٍ ..

تَعَلَّمَتِ التَّدْخِينَ ..

تَقْضِي اللَّيْلَ تَسْعُلُ ..

ثُمَّ أَحْرَقَتْ مَلابِسَهَا ..

عَلَى مَرأًى مِنَ الطُّيُورِ الشَّامِتَةِ اِنْكَشَفَتْ سَوْأَتُهَا..!!

اِرْتِجَاجٌ

يَصِيحُ الدِّيكُ ..

تَسْتَيقِظُ الفَزَّاعَةُ ..

تُحَرِّكُ يَدَيْهَا ..

تَنْفُضُ رِجْلَيْهَا فِي الهَوَاءِ كَالأَرَاجِيزِ ..

تَفْزَعُ العَصَافِيرُ

يَرْتَجُّ قَلْبُ الحَقْلِ ..!!

طُفُولَةٌ

لَمَحَتِ الفَزَّاعَةُ العَجُوزُ الصِّغَارَ يَرْكُضُونَ فَرِحِينَ بِالظَّفَرِ بِحَلْوَى العِيدِ ..

اِنْطَلَقَتْ مُسْرِعَةً خَلْفَهُمْ ..

تَارِكَةً وَظِيفَتَهَا لِلْفَرَاغِ الفَظِيعِ..!

تَخُنُّثٌ

بِصَوْتِ أُنْثَى مَذْعُورَةٍ صَرَخَتِ الفَزَّاعَةُ..!!

قَالَ صَاحِبُ الْحَقْلِ :

الْحَقُّ عَلَيَّ؛ لَقَدْ أَلْبَسْتُهَا مَلابِسَ خُنْثَى ..!؟

اجدابيا / 21/1/2014

21/1/2014اجدابيا

مقالات ذات علاقة

طباع وضباع

المشرف العام

تـبـروري

عزة المقهور

أوان 2

سعاد الورفلي

اترك تعليق