طيوب البراح

في محراب عينيك

أم هاني علي محمد

من أعمال التشكيلي الليبي بشير حمودة.
من أعمال التشكيلي الليبي بشير حمودة.


أنا هائم في محراب عينيك وخطوط الكحل المتربعة تحت مقلتيك.
في عينيك أرى مكاني وفي عينيك أرى جمالي؛ وفي عينيك أشعر بنبض كياني وأثار الشوق التي تتدفق من وريدي، وفي عينيك أحس بوجداني وأشعر بكياني وأنسي أحزاني.

وفي عينيك عنواني لو ضعت في دروب الزمان وتغير مساري لو خيرت بالوطن وعينيك لاخترت عينيك أوطاني.

في عينيك الصدق والإخلاص وجمال يفوق جمال الكون، بريق عينيك يرسم ابتسامة عقلك وخيالك، ما رأيت في عينيك سوف يحميني من قسوة الأيام وغدر الزمان، عينيك وطن عينيك بحر وأنا غارق لا مفر لي!

عينيك نور يتوهج ويضئ عالمي وزماني.

مقالات ذات علاقة

سبع سنين فى سبع أيام

المشرف العام

أفكارٌ مجنونة

المشرف العام

عـ . . . . غـ

المشرف العام

اترك تعليق