شعر

في عشق المدن

من أعمال التشكيلي رمضان أبوراس
من أعمال التشكيلي رمضان أبوراس


أنا المنديل الوردي
الذي بهتت ذكرياته مبكراً
قبل أن يبثك الأسرار
يا طرابلس
فعلقت شراهة الكلمات في حلقه
بعد أن قسوت عليه
ولازلت ،،
و يوم أصابك السوء
ذرفت عيناه ألماً

تتمايل الصبايا على نغمات
” لا تسامح البناي فيما علاّ،،”
لكن الأسوار العالية
لا تقف في وجه الحب
فالقلب مترع
لا تحشره زاوية
و لا يركن لأضلاع عوجاء
قسمات طفولتي
و أحاديث السقيفة
تسكن شوارعك المنهكة
فتلامس قوس قزح
أحبك أيتها الزاوية ،، و أشتاقك
و أشتاق لأزقتك
بعبق الأعراس
و خطواتنا المرتبكة

صبراتة غير كل المدن
صبراتة مدينة للعشق
تتوسد النبوءات
و تفرد رداءها الحريري
بعرض البحر
فتطفو همسات النساء
كل صباح باكر
و تمضي النهار
غضة الأطراف
حالمة النظرات

مقالات ذات علاقة

ثنائية الصوت والظل

يوسف سليمان

دعني أحبَّك

نورا إبراهيم

ماراثون الوداعات

عائشة المغربي

اترك تعليق