من أعمال التشكيلي الليبي عمران بشنة.
شعر

في صغري

من أعمال التشكيلي الليبي عمران بشنة.
من أعمال التشكيلي الليبي عمران بشنة.

في صغري
كنت أجرب الوقوف على رجل واحدة كنوع من أنواع كسر الروتين ،
والمشي كخطوات النملة
والقفز لأبعد مسافة ممكنة كما تفعل الضفادع ،
في صغري أيضا كتبت رسالتي الغرامية الأولى
لزميلي في الصف الثالث الابتدائي ،
كتبتُ فيها بخطٍ متعرج
” أنا أحبك ” ،
كان بريئا
يجيد الضحك بفمه الواسع
فمه الذي كان مليئا بالفراغات
كان يجيد قول الحقيقة
وتمرير القبل الرطبة عبر الهواء ،
كنت أحب الجمباز كثيرا حينها
وكان ابن جارتنا
مغرما بي
لكنّني ..
لم أحبه قط ،
كنت أقلد راقصات الباليه أحيانا
وأحلم أن أكون راقصة باليه أيضا ،
أحب اللغة الإنجليزية
وأتكلم الإنجليزية بصوت مرتعش ،
نادرا ما أختار ملابسي
أرتدي القميص ذاته في كل المناسبات العائلية ،
في الأعراس أستعير فستان ابنة خالتي
في الأعياد أرتدي فستان أمي الأخضر
الذي صار يناسبني أخيرا ،
في سن السابعة عشر
قررت أنا أكون عازفة بيانو
في سن السابعة عشر
صرفت النظر عن ذلك ،
في الثامنة عشر
تزوجت باكرا ،
وفي العشرين تماما
كسرت روتيني اليومي ،
” قفزت من المطبخ مطلقة ” .

مقالات ذات علاقة

أطـيــاف

خالد المغربي

رجلٌ من حِبْر

عبدالحفيظ العابد

خيرك ياحويوة

حواء القمودي

اترك تعليق