من أعمال التشكيلي عادل الفورتية
طيوب النص

في حب ولد

من أعمال التشكيلي عادل الفورتية
من أعمال التشكيلي عادل الفورتية

مَنْ سيقع في حُبّ ولدٍ، أكبر أمانيه أن يُضمّد خدوش وقته ويستلقي على سرير الصباح لا يطلب شيئًا سوى أن يُفسّر صمت حبيبته في صمتٍ مضاد … مَن سيقع في حُبّ ولدٍ يُغني أثناء قضاء حاجته في الحمّام لمدة تتجاوز موعد الغداء! 
من سيقع في حبّ ولدٍ، لن يكترث للغد طالما شاركته حبيبته صداع الضجر الأزلي! من سيقع في حبّ ولدٍ يُصمم على مُحاججة حبيبته أنه قد رآها قبلاً ذات منام ! وهو في ذلك يمرر كذبة لذيذة بين السطور !

من سيقع في حبّ ولدٍ، يرتكب الحماقات بالمجّان ! ويعتذر بسلاسة،من سيقع في حبّ ولدٍ يعاني الافلاس وضلال الطريق …

من سيقع في حبّ ولدٍ، يتعاطى مع معظم شؤون الدنيا بحياد مزمن، وينفعل لسقوط تفاحة على السجّاد، من سيقع في حبّ ولدٍ، تحمرّ وجنتاه في كلّ مرة لأول مرة !

من سيقع في حبّ ولدٍ ، يسوق النكات ببذاءة صعلوك ويقرأ الكُتب بصوتٍ جهوريّ ! من سيقع في حبّ ولدٍ ،يقتفي نهر بكائه على نحر تلك الحبيبة …

ذاك الولد يخال أنه سيبتكر العجلة(رغم وجودها الفجّ) وسيرسم لصوته عينان وشفتان (رغم صدح المذياع بالأغاني) .

مقالات ذات علاقة

الحرب التي أعادت

حنان كابو

لست بحجر فسيفساء

منى الدوكالي

خواطر الحجر الصحي

المشرف العام

اترك تعليق