شعر طيوب عربية

في المرآة

عبد الرحيم ناصف – المغرب

من أعمال الفنانة التشكيلية “فائزة رمضان”

في المرآة..
أخدع الجميع: شبيهي الذي يظهر؛ الزجاج الذي يعتقد أنه نافذة إلي… القصائد التي تمدح المرايا.. و أنا أيضا.
أنا الذي يعتقد أنه يخدع الجميع.


في المرآة
أطل علي كما يطل رجل غريب على حوادث عابرة.. و لا أقول مثلما يقول..
في المرآة ؛ أشاهد غرابتي تتأملني
بنظرة غريبة.. و لا تقول شيئا..
…..
…..
أمام المرآة
أسمع ما أقول لي؛ و لا أسمع ما يقوله الغريب أمامي لمن هو أمامه..
أشاهد الغريب ؛و لا أشاهد آخَرَهُ..
في المرآة
لا أسمع ما يقوله الرجل الغريب لي.
….
….
في المرآة
هذا الوجه هنا يشبه وجهي و لا يشبهني
هذا الوجه ينظر إلي كما نوأم.. لا يحبني.

مقالات ذات علاقة

خلَجاتُ ذَاتٍ رَافِدَيْنيّةٍ

المشرف العام

سـؤال لـيل

محمد المغبوب

أربعونَ ليلةً خلفَ الحديقةْ!

عبدالوهاب قرينقو

اترك تعليق