طيوب الفيسبوك

في الليل

من اعمال التشكيلي الليبي .. علي العباني
من اعمال التشكيلي الليبي .. علي العباني


في الليل، يبدو أن لا أحد في المدينةِ سواي. الأبواب مشرعةٌ والنوافذُ، والضوءُ الخافتُ يعكسُ الخيالَ القديمِ على الإسفلتِ المُبتلْ، فيما موسيقى تنبعثُ من مكانٍ ما ويتماوجُ صوتُها في الأرجاء. ثمة خطواتٌِ لإمرأةٍ على رصيفٍ مّا، وثمة مواءٌ وخريرَ ماء، لكن لا أحد غيري في المدينة يسمع هذه الأشياء..

في آخر الليل، وأنا على جدارِ المنارة عند البحر، سمعتُ صهيلاً وأصواتَ نساء، غير أن الظلامَ كان حالكاً جهة البحرِ، وفي المدينة لا أحد يرى.

مقالات ذات علاقة

قصص الحب القديمة

ناجي الحربي

هل من منافس؟

يونس شعبان الفنادي

التخلف .. الجهل

مأمون الزائدي

اترك تعليق