من أعمال التشكيلي عمر جهان
شعر

في الصباح كانت النافذة

 

من أعمال التشكيلي عمر جهان
من أعمال التشكيلي عمر جهان

اهتزّت النافذة قليلاً حين التصق الجسدان
كان الولدُ في الجهة المقابلة يتأرجح تحت شجرة اليوكيلبتوس العالية

اليدُ الناعمة على الكتف شهقة حارقة
الشَعر المرميّ على الصدر وردة تستقيظ على مهل

ما تراجعَ من رعشة الشفتين غمرته مياهُ البحر
عليك أن تنتظر عودة الراحلين عليك أن تنتظر حتى يصل الظلُّ ساق الوجع.

لم أكن أعرف أنّ الخطّ الفاصل بين الماء والسماء
هشٌّ خجولٌ مخادعٌ وقاتلٌ قاتلٌ قاتلٌ!

في السيرك يتبع الفيلُ سيّده يخرجان من وقتٍ منهكٍ
في ظلّ الخيمةِ يزيح بخرطومه الذباب يحلمُ بغاباتٍ تقترب وتبتعد

في الصباح كانت النافذةُ تطلُّ على غابة ونهر
في منتصف النهار امتلأت الغابةُ بالعشاق والنهرُ بالأسماك

في المساء ضجّت الغابةُ بأصوات الأطفال والنهرُ بطيور اللقلق
في الليل عادت الغابةُ إلى سكينتها والنهرُ إلى قمره الحميم

مقالات ذات علاقة

أيتها اللوعة

حواء القمودي

بين التواجد والوجود

الفيتوري الصادق

خلجات

خالد المهدي مرغم

اترك تعليق