شعر

في الجلسة الأولى

Elgeddafi_Alfakhri_03


كَسَوا السَّيفَ وجْهَه الجَدِيد
في السَّماءِ نَثَرُوا بُرَاَدَةَ الحَدِيْد
البَسُوا يَدَ الرَّدَى قُفَازَيْنِ مِنْ جَرِيْد
وقبضًة مِنْ نَارِ عَدَن
وفي الجَلسَةِ الأُوْلَى
بين السَّجْدَتَيْنِ
طَعَنُوْكَ يَا وَطَنْ
***
مِنَ الأَيْكِ فرَّ الحَمَام 
فاحَ من الأغْصَان
هَمسُ إعصارٍ يَتَّمَ الآفاق
ولم تَعُدْ تُعَانِقُ الأرضَ الجباه
لم تَعُد تشتهي الزهرَ الفراشات
أنفاس الحريق رحيق 
يَمُصُه الأطفال 
في الصباحات والليال
فَتَوَشَّحَتِ البَرَاءَةُ بالشَّيب :
سَمِعْتُ …
رَأَيْتُ …
بَكَيْتُ …
قَلبُ الموتِ رقَّ لي
مَسَّحَ دمْعِي بالكَفَن
***
لا تخلعْ نعليكَ وطني 
لستَ طَهورً
لستَ في الزَّمَنِ المُقَدَّس
إنَّكَ أنتَ المُخضَّبُ بالظلام 
بالجَنَائز 
بِسُعَالِ العَجَائِز 
في جَوْفِ الفَجَائِع
يُضَمِّدنَ جِرَاحَ الصَّبْرِ
بالمِحَنْ :

في الجَلسَةِ الأُوْلَى
بين السَّجْدَتَيْنِ
طَعَنُوْكَ يَا وَطَنْ

مقالات ذات علاقة

كان لي أخ صغير.. لكنه مات

منيرة نصيب

في كل الأحوال

خلود الفلاح

شُرُود

المهدي الحمروني

اترك تعليق