من أعمال التشكيلي.. معتوق البوراوي
شعر

في الثلث الأخير من الليل!

من أعمال التشكيلي.. معتوق البوراوي

في الثلث الأخير من الليل ..

أخلع عني ثوب الشاعرة ،

لأستلقي عارية من الأثنين

القصيد وعطرك ،

أجلس كقطة على حافة السرير ،

أراقب تقلباتك أثناء نومك ،

ارأك وأنت تحلم بمضاجعة أخرى ،

قابلتها قبل يومين فقط .

وفي الصباح ..

أحتسي قهوتي من فوق شفتيك

شفتيك !

اللتين تشحذهما ككل صباح

كسكينين لرقبة أُخرى .

أتقفى أثآرك طوال النهار

وأنت تلهث ،

بحثاً عن سيدة ليست أنا ..

وحين ينتصف النهار

وتقسو الشمس ويشتد الحر

اتحول لمظلة فوق رأسك

أو جذع أو حجر تستظل به ،

أو مجرد كوب ماء بارد .

أوشوش الجيم دوناً عن الحروف

ليبتسم ولو لمرة وحيدة لكَ . !

أُغري الميم بقُبلة ،

لتُحسن الإستدارة والإنصات

لما تنوي أخبارها هذا اليوم

بالذات به ..

أكون دون الجميع كل يوم لكَ ،

وأنا على يقين بأنكَ للجميع ..

وأني هناك …

في قصيدة ما ، طويتها ورميتها

ذات خريف ،

وتابعت السير والبحث والكتابة !

مقالات ذات علاقة

لم يكن هناك أحد

سراج الدين الورفلي

سماواتنا

هود الأماني

أحــبك

منيرة نصيب

اترك تعليق