طيوب البراح

في الانتظار

أحمد علي

من أعمال التشكيلي العراقي سعد علي


بَقايا .. حُطامٍ
وذاكرة لاَ تتوقفْ !
ظَلّت طريقَهَا .

أحياناً
أنتَ هُنا وَهُنَاكَ
تَدقُ الأجْرَاسَ
في الكَنائِسُ
كَزائرٍ مجهُولٍ
بلاَ رَفيقٍ .. بلا ظِلٍ
كَرُفاتِ جُنديٍ
أَعياهُ الوقُوفِ
لِيَحْيَا مِن جديدٌ

الأمسُ فخٌ !
واليومُ مصافحةُ
لا مجالَ للعِنَاقِ .
كِلاهُمَا وَجَعٌ !؟

مقالات ذات علاقة

ذكــــــرى حــبـيـب

المشرف العام

امرأة تصرخ

المشرف العام

ذﻛﺮاﻳﺎﺗﻲ!!

المشرف العام

اترك تعليق