طيوب النص

فينوس

د.مفيدة محمد جبران

من أعمال التشكيلي الليبي توفيق بشير

ايتها الأنثى الناعمة الجريئة، خلقت من جزء ايسر صغير، لكنك ملكت كل جزئيات اليقين ..تحملين في رأسك الصغير ملايين الفراشات الملونة، بالوان قوس قزح …وينطق ثغرك الكلم بأحرف كل لغات البشر …يم عينيك يغوص فيه السائلون…

سرك أيتها الأنثى، في أن ضعفك وقوتك في خنوعك الضئيل… جمعت بين الخنوع والسطوع، وجعلت منهما مشعلا يضيء لك الدروب ..

ايتها الأنثى، خلقت للرجل سكنا، وأحيانا سكينا ينغرس في خاصرته، فينزف عن طيب خاطر حبا …

ايتها الأنثى؛ فينوس، اسيا، زليخة، هيام، مفيدة، استر، حيرت الملوك والسلاطين …قالوا عنك ناقصة عقل ودين، لم يكونوا يعلمون أن الخالق أبدع خلقه فيك .. وخلق لك عقلا يوازي عقول المفكرين ..فبنظرة واحدة اخدت خلسة.. وصفت الجنة والنعيم ..

ايتها الأنثى، انت من نقش اسمها علي ابواب قصور جنه العليين …فلولاك لم أكتمل القمر، وأنجب الالالي.

أيتها الانثى ، انثري عطرك الفواح في أرجاء الكون.. وجملي الدنيا بحضورك..

16-7-2021

مقالات ذات علاقة

مستحيل

محمد الدنقلي

متاهة..

المشرف العام

هي البحر

رشاد علوه

اترك تعليق