طيوب عربية

فوضى في رفوف قصائدي

مريم الشكيليه (سلطنة عمان)

من أعمال التشكيلية خلود الزوي
من أعمال التشكيلية خلود الزوي


كل الاحتمالات تصب في محرابك سيدتي….
أأكتبك حرفاً ضبابياً على سفح قصائدي…
أم أرسمك لوناً رمادياً كلون شحوب محبرتي…

كل الاحتمالات تكتمل بك وأنت تتوغلين في لحم بيتي وأبياتي….
كل الأشياء تشبهك حتى تلك التي تخرج من قواميس الطبيعة وتقترب من سواحلك بسيف أقلامي….
وكل التناقضات تجتمع فيك كأنك مدن تطفو فوق فنجاني….
وتحدث ذاك النقيض في ترادف كلماتك لتدخلني في متاهات بحرك وموجي….
كل التأملات تنسكب في عيناك واهتزازات صوتي….
مدهشة هي تقلبات طقسك وهدوء نثري…..
وبين تلبدات حديثك ودفئ مواقدي وجدران بيتي تبحث الأبجدية عن سطر لتتدثر فيها حكاياتي….

مقالات ذات علاقة

لا يزال السهر زعلان

إشبيليا الجبوري (العراق)

نسيان.. رواية جزائرية تلخص معاناة مؤلفتها

المشرف العام

ليـل الكورونـا

إشبيليا الجبوري (العراق)

اترك تعليق