طيوب النص

فوز الإعلامي والموثق الرياضي المخضرم فيصل فخري بجائزة الشهيد “مفتاح بوزيد” للصحافة

وال

أعلنت لجنة جائزةمفتاح بوزيد” للصحافة اليوم الخميس فوز الإعلامي والموثق الرياضي المخضرم فيصل فخري بالجائزة في دورتها الثانية، وذلك خلال حفل أقيم مساء اليوم ببنغازي.

فوز الإعلامي والموثق الرياضي المخضرم فيصل فخري بجائزة الشهيد “مفتاح بوزيد” للصحافة
فوز الإعلامي والموثق الرياضي المخضرم فيصل فخري بجائزة الشهيد “مفتاح بوزيد” للصحافة (الصورة: وال).

وتعد هذه الدورة هي الثانية للجائزة التي أعلنت عنها الهيئة العامة للإعلام والثقافة والمجتمع المدني بالحكومة المؤقتة قبل ثلاثة أعوام تخليدا ووفاءً لروح شهيد الكلمة الصحفي مفتاح بوزيد الذي اغتيل على يد الجماعات الإرهابية في 26 مايو 2014.

وتمنح الجائزة لصحفيين ليبيين أو مؤسسات صحفية خاصة أو عامة توافرت في أعمالهم عناصر الإبداع والموضوعية والقدرة على الوصول إلى أوسع قطاعات المجتمع الإنساني في مجالات العمل الصحفي.

وأقيم الاحتفال بقاعة النوران، بحضور عديد من الشخصيات والإعلاميين والصحفيين والمهتمين بالشأن الثقافي وأصدقاء الشهيد.

وابتدأت الاحتفالية بالنشيد الوطني وآيات بينات من الذكر الكريم ومن ثم كلمة كلمة معالي رئيس الهيئة العامة للإعلام والثقافة السيد جمعة الفاخري، ورئيس اللجنة التحضيرية للجائزة الأستاذ علي الدعيسي، وبعدها تم عرض شريط مرئي عن حياة الشهيد مفتاح بوزيد.

ومن ثم كلمة مدير مكتب الإعلام والثقافة بنغازي وكلمة مؤسسة برنيق للصحافة ألقاها المدير التنفيذي الأستاذ خالد المجبري وكلمة حرم الشهيد مفتاح بوزيد ومن ثم عرض شريط مرئي عن احتفالية الجائزة الأولى.

ومن جهتها، وقالت حنان العبيدي زوجة الشهيد “مفتاح بوزيد” اليوم موجودون خلال مراسم منح الجائزة لمن يستحقها، في دورتها الثانية التي ستكون مستمرة كل عام ومع العلم بأن موعدها هو يوم اغتياله في السادس والعشرين من شهر مايو، ولكن هذا العام استثنائي لأن الظروف خارجة عن إردتنا، وحتى لا ينتهي هذا العام بدون صدور الجائزة أقيمت خلال هذا اليوم.

وأضافت زوجة الشهيد – لمراسل وكالة الأنباء الليبية – أن قرار الجائزة صادر من هيئة الإعلام والثقافة من العام الماضي من قبل رئيس الهيئة الأسبق الأستاذ خالد نجم حيث شكل لجنة برئاسة الأستاذ سالم العبار ومقرر اللجنة الأستاذة خديجة البسيكري ومجموعة من الأعضاء.

وفي ختام حديثها – لوكالة الأنباء الليبية – وجهت العبيدي الشكر لكل من أسهم في هذه الاحتفالية وهيئة الإعلام والثقافة والمجتمع المدني السيد خالد نجم الرئيس السابق للهيئة والشكر أيضا للسيد جمعة الفاخري رئيس الهيئة العامة للإعلام والثقافة والمجتمع المدني الحالي.

ومن جهته، قال معالي رئيس الهيئة العامة لإعلام والثقافة والمجتمع المدني السيد جمعة الفاخري إن جائزة الشهيد مفتاح بوزيد هي مسيرة تكملة لمسيرة الأستاذ خالد نجم الذي أُصدر قرار من سيادته في دورته الأولى على أن تكون كل عام وهذا وفاء لاسم الشهيد الذي ظل رمزًا من رموز الوطن.

ووجه في ختام حديثه الشكر لكل من وقف معنا لاستمرار هذه المناسبة وقيمة هذه الجائرة تكون تكريما لمن دفاع عن الوطن ونتمنى أن تكون مسيرة عطائه استمرارية لكل الصحافيين. 

مقالات ذات علاقة

الجامعة العربية تكرم الليبي إبراهيم الشريف في يوم الوثيقة العربية

المشرف العام

اجعلنا نختلف يوماً

هناء المريض

الليل يا ليلى يواعدني

سعاد الورفلي

اترك تعليق