الفنان العارف الجمل
مختارات

فنادق ودكاكين طرابلس بيوت للفن والثقافة (1)

عن حساب الأستاذ أحمد دعوب على الفيسبوك

أحمد دعوب

كان لعدد من بيوت الفنادق المنتشرة بمدينة طرابلس القديمة سواء في منطقة (الفنيدقة) بالقرب من جامع الناقة
كفندق سيالة وفندق العدلوني وفندق الغدامسية او في محيط سوق الترك وسوق المشير كفندق الهنشيري وفندق الزهر وفندق مادي حسان وفندق الطوبجية وفندق ميزران وغيرها من الفنادق منذ مطلع القرن الماضي وحتى مطلع الستينيات اشبه بالمنتديات الثقافية والفنية بعض غرف هذه الفنادق يستأجره الوافدون الي طرابلس من المدن والقرى اما للعمل او للدراسة وبعضها الاخر يستأجره هواة للفن وللثقافة يتسامرون ليلاهم فيقضون ليالي ممتعة في رحاب الموسيقى والغناء. بالاضاقة لعدد من دكاكين النول (الحياكة) الموجودة في حومات المدينة القديمة في طريق الحلقة والأربع عرصات وسوق الحرير والفنديقة وغيرها تمثل هي الاخرى شكلأ من اشكال المنتديات الفنية يرتادها هواة ومحبون الموسيقى والغناء. فقد كانت هذه لهذه الفضائات نشاط واضح في تفعيل الحركة الفنية فتستمع من خلالها لنوادر فن المالوف من وصلات ايقاع المربع والعلاجي وتستمع ايضا على ايقاع العتبي من الاغاني الطرابلسية والمرزقاوية واسعة السيط والانتشار وقتها وتستمع ايضا للموشح الشرقي والدور المصري. بالاضافة للأنتاج الفني المحلي لهؤلاء الفنانين و اكتشاف المواهبة الفنية الجديدة. فتجد الملحن والمطرب والزجال والاديب وغيرهم من شرائح المجتمع المختلفة جمعهم جميعا حب الفن والموسيقى والغناء.

في هذه الدكاكين وتلك الفنادق لمعت مواهب كثيرة عبر اجيال مختلفة وحملت مشعل الفن والابداع كالفنان محمد عبية و الأمين حسن بي ومختار داقرة وخليل التارزي والشيخ مختار شاكر المرابط ومحمد سليم وبشير فحيمة والعارف الجمل وغيرهم.
وقد توافد على هذه البيوت والدكاكين جل الفنانين الزائرين لمدينة طرابلس مثل الفنان علي الرياحي والفنان يوسف التميمي والدكتور صالح المهدي رحمهم الله والتي كانت لهم صلات وثيقة في مدينة طرابلس

مقالات ذات علاقة

رجل بلاو طن ….الثقافة الغائبة

المشرف العام

مواقف عشاق الكتب

منى بن هيبة

ماذا تعرف عن مسلات المردوم؟

المشرف العام

اترك تعليق