من أعمال التشكيلية الليبية مريم العباني.
طيوب الفيسبوك

فلفلة وكمونة ..!!

في ثراثنا الخاص بألعاب الأطفال والذي يبدو أننا أهملناه لاجتياح العولمة التي ضيعت كل ما هو جميل .. كنا نمد أيدينا الصغيرة وأكفها على الأرض فيما تقوم الجدات بوضع أصابعهن على ظهر أيدينا بالتناوب فيقولن:
كمادي كمادي ..
هاذاكي جريوًا عادي
يرقى السماء وينادي
ويقول وين أولادي
أولادي في الطاقة
تحن عليهم ناقة
كمض إيدك يا فلان.. فلفلة وإلا كمونة؟!!

ثم تقوم الجدة بـ” قرص” ظاهر اليد حسب طلب الطفل .. فلفلة أو كمونة الأولى أكثر شدّة .. ويقوم الأطفال بدسها في أحضانهم .. إلى أن يداهمهم النعاس .. فينامون وهم مبتسمون..

وعلى حد علمنا أن الفلفلة والكمونة هما من التوابل .. و لم نكن ندرك أن فلفلة وكمونة هما جزيرتان تابعتان لمالطا .. بعد أن كبرنا أدركنا العلاقة بين هذه التوابل وجزر فلفلة وكمونة بعد دراسة الحضارة الفينيقية .. فالتوابل كانت من أهم السلع التي يتاجر بها الفينيقيون .. وكانت هذه الجزر من أهم المحطات لهذه التجارة .

فكمونة هي ثالث أكبر جزر مالطا وتبلغ مساحتها 2.7 كم مربع .. وجزيرة فلفلة صغيرة غير مأهولة تبعد 5 كم جنوب جزيرة مالطا وتبلغ مساحتها 5 كم مربع ويرجح أن اسمها من أصل عربي .

مقالات ذات علاقة

في الليل

سالم الهنداوي

درس السرد الأول

أحمد يوسف عقيلة

حكايتي مع المزمــار

ناجي الحربي

اترك تعليق