أخبار طيوب عربية

فعاليات جائزة كتارا للرواية العربية

الجزيرة نت :: عماد مراد

وسط مشاركة كبيرة.. انطلاق فعاليات جائزة كتارا للرواية العربية

وسط مشاركة كبيرة من الأدباء والنقاد والأكاديميين العرب، انطلقت في الدوحة اليوم الأحد فعاليات الدورة الخامسة لمهرجان جائزة كتارا للرواية العربية بمؤسسة الحي الثقافي ”كتارا”.
وبلغت عدد المشاركات في الدورة الحالية 1850 مشاركة، موزعة على فروع الجائزة الخمسة، ففي فئة الروايات المنشورة بلغ العدد 612 رواية، وغير المنشورة 999 رواية، وفي فئة الدراسات غير المنشورة بلغ عدد المشاركات 77 مشاركة، و147 مشاركة في فئة روايات الفتيان غير المنشورة، إضافة إلى 15 رواية قطرية منشورة في الفئة الخامسة التي أضيفت إلى الجائزة في نسختها الجديدة.
ويعتبر مدير عام كتارا خالد السليطي أن جائزة الرواية العربية باتت منتدى ثقافيا للأدباء والأكاديميين والباحثين العرب بدليل ازدياد حجم المشاركة عاما بعد عام من مختلف أرجاء الوطن العربي.
السليطي أوضح أن نحاج الجائزة في ترسيخ أهدافها في العالم العربي يؤكد نجاح كتارا في خدمة حركة الإبداع العربي وتبني المبادرات الثقافية الفعالة والمؤثرة عربيا وعالميا.

> فئة جديدة
يضيف السليطي في تصريح للجزيرة نت أن جائزة كتارا للرواية العربية تعد أكبر جائزة للرواية في العالم العربي، موضحا أن النسخة الحالية تشهد دخول فئة الرواية القطرية لأول مرة في الجائزة وبمشاركة 15 رواية، بالإضافة إلى تدشين مختبر الرواية الذي سيساعد المهتمين بهذا الأمر على تطوير موهبتهم، فضلا عن إصدار مجلة دولية عالمية محكمة تهتم بكل شؤون الرواية العربية.
ويشير السليطي إلى الزيادة المستمرة في المشاركة بجائزة كتارا للرواية العربية، حيث سجلت الدورة الحالية 1850 رواية، في حين سجلت الدورة السابقة 1283 مشاركة، مما يعكس أهمية وريادة جائزة كتارا للرواية العربية وحضورها في مشهد الإبداع العربي، مما يبرز حجم التفاعل الكبير للروائيين والنقاد مع الجائزة التي أصبحت محطة جديدة في عالم الرواية العربية.
واتفق المشرف العام على جائزة كتارا للرواية العربية خالد عبد الرحيم السيد مع السليطي في أن تزايد المشاركة في الجائزة عاما بعد عام يدل على الثقة الكبيرة التي باتت تتمتع بها الجائزة على مستوى الوطن العربي والمكانة المرموقة التي أصبحت تحتلها، مؤكدا أن جائزة كتارا للرواية العربية هي جائزة لكل العرب.

> مصر والسودان بالصدارة
وعن التوزيع الجغرافي للمشاركين، قال المشرف العام على الجائزة إن دولتي مصر والسودان جاءتا في صدارة الدول العربية من حيث العدد بـ639 مشاركة، تليهما بلاد الشام والعراق بـ573 مشاركة، ثم دول المغرب العربي بـ505، وسجلت دول الخليج العربي 128 مشاركة، في حين سجلت خمس مشاركات من دول غير عربية.
ويضيف السيد في تصريح للجزيرة نت أن الجائزة تعد إضافة كبيرة تساهم في إثراء المكتبة العربية، خاصة في فئة روايات الفتيان والدراسات النقدية، موضحا أن إضافة الفئة الخامسة الخاصة بالروايات القطرية المنشورة تأتي بهدف تعزيز حضور الرواية القطرية في المشهد الأدبي المحلي والعربي وتشجيع الروائيين القطريين على مزيد من الإبداع في هذا المجال.
ويوضح المشرف العام على جائزة كتارا للرواية العربية أن اختيار شخصية الأديب والمفكر التونسي محمود المسعدي يلهم المشاركين للتعرف على هذه الشخصية التي لها بصمة كبيرة على الرواية العربية وتطورها، فضلا عن تعريف المشرق العربي على أحد أبرز أدباء ومفكري المغرب العربي.
وأشار إلى أن الجائزة تهدف إلى التنوع في اختيار شخصية العام بالنظر إلى اختيار غسان الكنفاني في الدورة المقبلة وقبلها الطيب صالح، وفي الدورة الأولى كان الأديب نجيب محفوظ.
وعقب انطلاق المهرجان، افتتح معرض صور يوثق حياة الأديب التونسي محمود المسعدي وأهم محطاته، ثم حفل توقيع إصدارات العام الماضي للجائزة في دورتها الرابعة عن فئة الروايات المنشورة والروايات غير المنشورة وروايات الفتيان غير المنشورة والدراسات النقدية غير المنشورة.

ويبلغ مجموع جوائز الدورة الخامسة 635 ألف دولار، وتتم ترجمة كل من الروايات الخمس المنشورة الفائزة والرواية القطرية المنشورة الفائزة إلى اللغة الإنجليزية، كما تتم طباعة ونشر وتسويق الروايات غير المنشورة والدراسات غير المنشورة وروايات الفتيان غير المنشورة الفائزة.

مقالات ذات علاقة

تاناروت في عالم أفضل

المشرف العام

المسماري في مدن الخوف

المشرف العام

دمى فاجرة جديد شربل داغر الشعري

المشرف العام

اترك تعليق