من أعمال التشكيلي.. معتوق البوراوي
قصة

فشل الشد.. فشل الضغط

من أعمال التشكيلي.. معتوق البوراوي
من أعمال التشكيلي.. معتوق البوراوي
 خاطبتني بسحرٍ بيانٍ لم أسمع به إلا في الأساطير: 
ــــ أيها الكهل ، هناك نوعان من فشل البناء ..الأول هو "فشل الشد"، وهو أن الحديد هو الذي يبدأ في الانحلال والضعف ، ويتعلم الانحناء والتخاذل.
ـــ والنوع الثاني يا شهرزاد الهندسة؟
سألتها وأنا استجمع شتات ذهني الذي بدا كتلميذٍ يتعلم الأبجدية من جديد. فعادت لتتكلم ليمتليء المكان بالموسيقى التي لا مهرب منها إلا إليها: 
ـــ النوع الثاني من فشل البناء هو ما نعرفه في الهندسة بفشل الضغط. 
ـــ وما فشل الضغط؟
ارتفع صوت عزفٍ إلهي خفي في صوتها وهي تشرح: 
ـــ "فشل الضغط"، هو أن تبدأ الخرسانة بالتشقق قبل الحديد، وهذا النوع أقل ضرراً لأننا عند ذاك نستطيع أن نجد وقتاً لمعالجة المشكلة قبل أن تتحول إلى كارثة حقيقية.

انتهى الحوار النادر، غادرتني ساعة الحظ إلي حيث لا أعرف، وعاد يومي بلا موسيقى من جديد، فيما كنت أملأ فمي بالصمت كعادتي، وأحمل في صدري النحيل خرسانة عمري وهي تشكو من همين لا ثالث لهما، فشل الشد، وفشل الضغط.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
من روايتي الجديدة قيد الكتابة " نياندرتال" .

مقالات ذات علاقة

آلهة في قبـــو

محمد المصراتي

إناء الشاي ذو الزهور الحمراء

أحمد يوسف عقيلة

شعبٌ من الغبار

عبدالمنعم المحجوب

اترك تعليق