طيوب النص

فسيفساء ميتافيزيقية

من أعمال التشكيلية الليبية .. مريم العباني
من أعمال التشكيلية الليبية .. مريم العباني

 
عرجاء صبّارة الجحيم، ترتشفُ الفجيعة، تحملقُ في ضِفافِ الوهم، تنفثُ مسوخ الأرواح الشريرة، تتجرع الخراب، تشذبُ ملح البراكين، تنسكبُ في غِوايةِ الأعاصير الأمازونية حتى آخرِ الهزيع من انشطار الموت، تتكئُ على خيطٍ صحراوي محيق، ودوائر من الحصى المتشظّية من أزمنةِ الشمس الغابرة، تتلاشى ساعات الرمل في جيوب الزمن المتكلس، حين تخلت عن هيكلها الهلامي، ظلٌ صلصالي الصورة النمطية، الزوايا ثلاثية الأبعاد، تهبها خيالات ومداءاتٍ أبعد غورا وأرحب ضوءاً، حشرجة الفراغ تغري شهوة المطر لبدء حفلة تناسلية مع الريح الجائعة، تهبُ بويضاتها للقاحِ المواسم الناشفة، مثقوبة أروقة النسيان، الغربان المهجّنة تفزعُ زوايا الرؤى الثكلى، الحزن مسحة الدروب، خرائط الأساطير فسيفساء تلاوين، الطين أزقة الذاكرة النهمة، الشمس سنابل الوجود، المخاض ارهاصات أزلية العبث الشّرِهْ، باهتة بوارق الغيم، التأويل مجاز الأنواء، بليغٌ صبركِ وصمتكِ، مُدي جذورك في سحيق الرمل وأشهدي أن الأرض مهد الحياة بلا منازع.

مقالات ذات علاقة

أسئلة وأنات

الفيتوري الصادق

حين كان يسقطُ من فمكِ الراء

عبدالسلام سنان

أيها الثوار .. شكرً لكم

علي الخليفي

اترك تعليق