شعر

فسائلُ الشغف

من أعمال التشكيلي الليبي عمران بشنة.
من أعمال التشكيلي الليبي عمران بشنة.

 
كالهرمِ المهاب أنادمُ المجاز
كلّما اشتهاني السُكات
أرشفُ قهوتي وأطعمكِ نعناع لهفتي
أتهجّد ظِلالكِ ضوءًا أخضرالجداول
وكفُّ التوق تقطفُ زنابق المساءات
ليلٌ خارج النص
يتماهى في نزهته الأخيرة
متأهّباً للوصل
أفصحُ من مفردةٍ عاثية
في قصيدة شاهقة الذهول
تتعرّى أمام مرآة النزوة
تغالي في الاحمرار دون مواربة
كليلةٍ باذخة، تقتصُّ من زهدي
امرأة هلعة لا تأبه للّغة
تناكفُ رغائبها بلا ذائقة
شاردة تستفحلُ فوضاها العارمة
تفركُ لفافة القلق
وأنا بلا ذنبٍ أحترق
أعبر ضِفاف الخزامى درويشاً
منسيّاً
ألوّحُ إلى شمس الرؤى
بقصيدةٍ
هاكِ اشتعالي دونما احتراقي
أحصي أحضانكِ العطشى
هشّة الشغفِ
أما آن لأنين القصب أن يلملم قداسة الريح
وتصير النايات معزوفات المطر ؟
 
 

مقالات ذات علاقة

أشياء صغيرة

آية الوشيش

تائقٌ للتوحّد

المهدي الحمروني

مع سَبقِ الاصّرارِ والتَّرصُّدِ ..

فوزي الشلوي

اترك تعليق