فريق ضمة ولقاء حول بدايات القصة الليبية.
متابعات

فريق ضمة الثقافي ينظم حلقة نقاش بعنوان “غياهب القصة الليبية”

وال

فريق ضمة ولقاء حول بدايات القصة الليبية.
فريق ضمة ولقاء حول بدايات القصة الليبية.
الصورة: وال.

نظم فريق ضمة الثقافي بمقر مركز وهبي البوري حلقة نقاش بعنوان “غياهب القصة الليبية” التي شارك في نقاشها الكاتب محمد المسلاتي، و بحضور عدد من الكتاب.

وقالت قائد فريق ضمة سليمة محمد إن حلقة النقاش تمحورت على مراحل تطور القصة القصيرة في ليبيا، وقد ناقشنا ثلاث قصص مختلفة لكتاب مختلفين واختلاف الطريقة السردية، والمتن القصصي .

ومن جيهته، قال الكاتب محمد المسلاتي إن فريق ضمة فريق ثقافي معني بشكل كامل بالمواضيع الثقافية في محاولة لتسليط الضوء في كل جلسة على قضية أدبية أو شخصية أدبية من الرواد في محاولة لرصد الأدب الليبي ومكوناته ورواده كتابه ومساره مقارنة بالأدب العربي والإنساني.

وأضاف المسلاتي أن النقاش تمحور حول القصة القصيرة الليبية، وبداياتها وتطرقا للدكتور وهبي البوري الذي يعدّ رائدا للقصة القصيرة في ليبيا. وذكر أن الفريق إذا واصل عمله واهتمامه سيفتح باب التأثير في المشهد الثقافي.

يشار إلى أن فريق ضمة هو بداية لمجموعة من الكتاب الناشئين وكانت الانطلاقة في بداية شهر أبريل، بمشاركة الكاتبة وجدان بالعياش، وقد تم عرض فكرة هذا الفريق على الكاتب معتز بن احميد والسيناريست أحمد التهامي والكاتب المسرحي أحمد العبيدي وقد احتضنوا هذه الفكرة.

ومن ضمن نشاطات الفريق تنظيم حلقات نقاش حول الأدب الليبي بصفة خاصة، و تنظيم دورات في اللغة العربية والأدب التي تستهدف الكتاب الناشئين وكل المهتمين بالشأن الثقافي بمشاركة الكاتبة مناجي بن حليم مدير مكتب الثقافة سابقا وأحد أعضاء فريق ضمة.

مقالات ذات علاقة

نوافذ مُشرَّعة على فضاءات الإبداع

مهند شريفة

ملامح وومضات من الحياة الثقافية في مدينة سبها خلال النصف الثاني من ستينيات القرن الماضي

ناصر سالم المقرحي

المحكي الليبي يتألق في الملتقى العربي السادس للأدب الشعبي

المشرف العام

اترك تعليق