من أعمال التشكيلي محمد العارف عبيه
شعر

فاطِمة 

من أعمال التشكيلي محمد العارف عبيه
من أعمال التشكيلي محمد العارف عبيه

على عتبات فجر الورد
كأني بكِ عمراً مثقلاً
بالوجد اولدُ
من جديد

لم تعد تغريني و تستبدُ بي
وحشة الفقد
و لثغة الأرق في ليل الدراويش
حين بدأت نبوءة القرنفل
تعيد لي نسج الشغف
إليكِ أيتها الأنيسة

( فاطمة )
يا خزافة الحلم و الغناء
:
ها أنا أستعيد طفولتي
بعد أن ضيعني الغياب
على أوهن خيط
في شبكة  العنكبوت   !
:
متدلياً نحوكِ
بأعذبِ  الشوق
باحثاً عنكٍ في أحداق الياسمين
منذ الأزل ..
:
بأثمرِ الحنين الراكض
في دم الغزلان
و توق البنفسج للبكاء اللذيذ
:
أحتاجكِ
و بعضٌ من روحي
و كل روحي لديكِ
:
تعالي نذوب معاً
نتفيأ الحلم
ونرحل مع التيه

أرتديكِ طفولةٌ لا تهرم

خالدٌ فيكِ
حتى مطلع الورد

مقالات ذات علاقة

كلما وقع مطرا في يدي

محمد العريشية

كل صباح.. ذاكرة مشوشة [نصان]

المشرف العام

لست أدري

أكرم اليسير

اترك تعليق