أخبار

فاطمة عمر: هرم اعلامي وسنين من العطاء اللامحدود يقابل بالتجاهل

ليبيا المستقبل

الإذاعية فاطمة عمر

دخلت الاعلامية فاطمة عمر مصحة المختار بطرابلس بسبب ارتفاع مستوى السكر في الدم قبل ثلاثة أيام، وغادرت أمس إلى مدينة اسطنبول التركية كإجراء وقائي نظراً لحالتها الصحية الحرجة بعد أن اكتشفت اصابتها بلوكيميا الدم في اغسطس الماضي وتلقت العلاج الكيماوي في مصحة ميموريال بمدينة اسطنبول التركية على نفقة التأمين الطبي لشركة ريبسول النفطية والتي يعمل بها ابنها، فيما بقية التكاليف من سفر وإقامة طويلة كانت من جيبها الخاص، رغم الوعود من شخصيات حكومية بالتكفل بمصاريف العلاج والتي ذهبت أدراج الرياح. تقول ابنتها “قيل عن والدتي هرم ليبي اعلامي، وهي التي أفنت عمرها في خدمة الاعلام بعطاء لا محدود، فهل هكذا يكون الرد بالتجاهل والوعود الزائفة وأمنيات بالشفاء دون مد يد العون؟

الجدير بالذكر أن السيدة فاطمة عمر تعتبر من أوائل المذيعات الليبيات، قامت بالعديد من المهن في الاطار الاذاعي (مذيعة ربط-مذيعة برامج متنوعة-مذيعة نشرة الاخبار، والتمثيل في برامج تلفزيونية وأذاعية). قامت بعمل العديد من البرامج كما أنها تقوم بإذاعة البرنامج الليبي الشهير ((حكايات البسباسي))، الفنانة فاطمة عمر كانت ممثلة رائعة في التلفزيون والاذاعة المسموعة أو الراديو, حيث قامت بالعديد من التمثيليات الأجتماعية, من أشهر المسلسلات الأذاعية مسلسل “المراهقة” الذي شاركها فيه كل من الممثلين القديرين شعبان القبلاوي وعلي القبلاوي. وضعت على عاتقها تدريب جيل جديد من الاذاعين من كلا الجنسين، وذلك عن طريق تنظيم دورات مهنية تحت اشرافها المباشر، لتقدم لبلدها سلسلة من العطاء المتواصل وجسر تواصل بين الجيل السابق والحالي.

كل الأمنيات بالشفاء للأستاذة فاطمة عمر.

مقالات ذات علاقة

أضرار كبيرة لقلعة سبها التاريخية جراء الاشتباكات

المشرف العام

إشهار ملتقى الجيلاني طريبشان

المشرف العام

صدور المجلة العلمية للدراسات التاريخية والحضارية

المشرف العام

اترك تعليق