طيوب عربية

غيمة توكتوك تحت الشباك

10 قصص قصيرة جدا ـ متوالية سردية في ثلاثة فصول

من أعمال التشكيلي علي العباني.
من أعمال التشكيلي علي العباني.

ـ 0 ـ

هذه الموسيقى٬ تتقاطع فيها الشوارع والساحات٬ تتقاطع فيها الحروف والنقاط في الكلمات٬ خطوط الكلمات التي تشكل الحدود٬ ترسم من حياتي٬ حتى يفسح لي سماع٬ توكتوك للخروج.!

الفصل الأول

ـ 1 ـ

لا تفسخ الملصقات٬ شارك نظراتي الخاصة٬ فقط هذه الورقة تكومني على الجدران٬ هذا السيل الملون من الصراخ.!

ـ 2 ـ

أتجول مع التوكتوك٬ عالم الحلم في الثورة٬ وحين تحدث الأحداث٬ حتى في الأحلام٫ مازلت أحلم٬ ما زلت أنا.!

ـ 3 ـ

نائمة في حقل الشوفان٬ أحلامي تراقب بالقرب من جزازة العشب٬ النجوم فوق رأسي٬ أحد العشاق من الجيران٬ أنطلق مع “حبيبته” في برق الحقل٬ يعيد لحاف الغيمة٬.!

ـ 4 ـ

تشكيل نزول المطر؛ شمعة وشباك وسهر٫ خواتم تشكيل الطين٬ ولادة موقد٬ غيمة ريح٬ قبلة تنفخ المطر.!

الفصل الثاني

ـ 5 ـ

يعرف أن البرتقال يغطي نفسه ليلا٬ إشارة٬ لحماية نفسه من القردة.!

 ـ 6 ـ

الموسيقى في الحقل٬ فريدة٬ التوكتوك في أقصى سرعته يلامس عمق النهر.!

ـ 7 ـ

التوكتوك في خيمة المفرزة الطبية٬ يستخدم صمته من حرارة التنور٬ وضوء الشمس٬ فوق الغيمة يرمي علينا حصيرة من القش ونجمة.!

ـ 8 ـ

 ربما نرى الخطوة الأولى٬ خطوط الكلمات التي تشكل حدودنا٬ الأختبار للمراكب التي تنقل الجرحى ليلا٬ فبراير يفضح نفسه بعطر البرتقال.!

الفصل الثالث

ـ 9 ـ

ريثما التوكتوك أسمعه يسمح لنا بالخروج٬ نحو إبتسامة التشكيل في الحروف٬ مثل الهندسة المعمارية للنجوم٬ أغير ملابسي الرسمية واللباس التقليدي للشوارع٬ السماء تنشأ بين قصص الاسلاف الأوائل للصمت نحو؛ لم خلق السؤال في الإنسان أكثر الفنون مشقة؟!

ـ 10 ـ

الموسيقى تحيط بي٬ الكلمات في التوكتوك٬ الكثير من الأزهار في الحقل تتمايل٬ المزيد من الريح الأصوات خلالها٬ يبحث ملصقات٬ لإيجاد لحظة الشعور في الكلمات.! آواه٬  لو تعرفوا خطوط الكلمات التي تشكل ملصقات أسلاك الحدود٬ ترسم أحقية المحنة من حياتي٬ تفسخ مهزلة كل سماع٬ لحظة شعور توكتوك للخروج.! (أنتهت)

مقالات ذات علاقة

نبض الاشتياق يحيي النكبة

المشرف العام

المغرب تكرّم آسيا جبار وإدريس شرايبي

المشرف العام

إيقاعات 1

المشرف العام

اترك تعليق