شعر

غمازةُ التينِ …!

من أعمال التشكيلي أحمد عنان
من أعمال التشكيلي أحمد عنان

 

 

 

ها أنتِ ….
صمتُ الليل ،
و النجمةُ في يدي ..

تتوردين في دمي ،
مكتنزة بتمائم الضوء
و خمائل الغناء ..

أنحتك أغنية
تتقاطر عطرا في يدي ..

هبيني خمرة التيه ،
و لهاث الحبر و الجمر
يا وردة الليل ..

لا أحد معي ..
في هذا الليل ..!

أهش على ظلي ..
أنادم همهمة الريح ..

أتهجد وردك على
شفتي ..
أندسك خفيفا كأدعية
الياسمين ..

فتكفيني حمحمة حرفين
لأستفيق هلالا
موشم بحناء
الورد ..

ذات الوشم …
و غمازة التين ..
أنتِ يا وردة الليل

و أنا أسمرُ الثمر
حارسُ جذوة الخلاص ..

 

 

( اتساقطُكِ )

أتلذذُ لعنة تُفاحُكِ
و أتيه كملاكٍ درويش
أحتسى ريق التوت
عاشقاً
مُعلقاً بأجنحة البرق
مُبللاً بحزن المطر

يئنُ كنجمٍ شاردٍ
أرهقهُ النحيب
في ليل الحصاد ..!

 

مقالات ذات علاقة

فـاكهــة الجــــروح

رحاب شنيب

شاعرة منتصف الليل

نورهان الطشاني

نافذةٌ .. ونافذة وأخرى .. النوافذ جراحُ البيوتِ المشرعةُ.

جمعة الفاخري

تعليق واحد

فاني الشويهدي 13 مارس, 2016 at 23:57

جميل جدا واكثر من رائع

رد

اترك تعليق