من أعمال التشكيلية الليبية .. خلود الزوي
طيوب النص

غفران

علياء الفيتوري

من أعمال التشكيلية الليبية .. خلود الزوي

دعنا نجرد الغفران من ثوب الفضيلة، ونتأمل أثداء العتاب المتدلية كعاقر، تحملهما بنفاذ صبر.

دعني أخبرك كيف يمكنني التخلص منك، بطريقتي الخاصة، دون أن تشعر بأن موعد النهايات الحتمية قد ابتدأ.

تعال نقضي آخر ما تبقى لنا في قراءة بعضٍ من نصوص الكتب الكاذبة، التي تتحدث عن الحب المبالغ فيه، عن قصص تبدأ من حيث انتهت، عن ذكريات مذنبة في حقنا، أقصد عن بدايات النهاية، عن وقت يجب أن أرحل فيه، عن ظلك. و عن “واسيني الأعرج” عندما قال: (القلب الذي وسع الحب الكبير، يسع الغفران الكبير).

مقالات ذات علاقة

كنت بيَّاعا شقياً في أرضي

المشرف العام

شجرة ميلادكِ حديقة قصري الخلفية

عبدالسلام سنان

معجم الطين

مفتاح العماري

اترك تعليق