طيوب البراح

غصنٌ مثمر

ميسون مفتاح

(شجرة الحياة) من أعمال الفنان غوستاف كليمت

في وغرة معتقل العقيلة كانت بدايتي، أقسى من عاصفة، وأضعف من غصن شجرة في أرض صادقتُ أحجارها اللتي لم تعد تسع كلماتي، ذات السّرد الركيك، حصاد الغضب المستعر، ووهج حرائق الظُّلم، وغياب ملامح الإنسانية لاستعباد مقابل حفنة قمح.

اكتفيت بالصمت، لأن الرفض ما هو إلا أسلاك شائكة، ومقابر جماعية.

أتمنى أن يعثر على ما كتبت بأيادٍ خالية من الذعر، تبني وتشيّد، لأنه لا يوجد شيء من التأمل في الحطام.

مقالات ذات علاقة

أفقدته عقله!

المشرف العام

شعور نفسي ليلة سقوط بغداد

المشرف العام

فاقد الهوية..

المشرف العام

اترك تعليق