شعر

غداً تضيقين ذَرْعاً بالهوى ..

عيناكِ لم يمسسهُما الكُحلُ

وكـفـُّكِ بَعْدُ لم يخضبِ …

حَرام ٌعليكِ

أنْ تشقي بالهوى

وأنْ تتعذبي…

غداً تضيقين ذَرْعاً بالهوى

عُودي كما كُنتِ

طِفلةً صغيرةً تُشاكِسُ أقرانها

في الملعبِ ..

ليس صحيحاً أنّ شيطان ِشعري

ليس يُطربِ

إلا إذا أنشبتُ في لحمِ جسدكِ

مِخلبي ..

فغايةُ مطلبي

أنْ يعودَ إليكِ الصوابُ وأنْ تهتدي …

مقالات ذات علاقة

عندما يكون للقصيدة جناحين ..

منيرة نصيب

لا غيركِ أفقًا لهذا النص

جمعة الموفق

بيديَّ هاتين…

عاشور الطويبي

اترك تعليق