شعر

غابات الوقت

هذا المـساء:

هذا المساء

موعود بامرأة

ضفيرتها

تسيج المكان

حولي

تشعل

مصباح الجنون

تحرق

غابات الوقت

الرتيب

من نقطة

في الظلام

تقتاد روحي.

مـغادرة:

معذرة..

إني

رحلت

دونما

أمتعة…

الحـياة/القـصيدة:

أيها الشعراء

في

زمن الموت

ازدحمت الكلمات

اختلط البكاء

بالدعاء

من يخرج

الحياة

من الموت

يعيد

رصف القصيدة.

 

مقالات ذات علاقة

مـا وراء الخـزف

الحبيب الأمين

مولاي عبدك بين اليأس والأمل

المشرف العام

حديث الفجان

هليل البيجو

اترك تعليق