من أعمال التشكيلي محمد الخروبي.
طيوب النص

عَنِ الأَفْكَارِ وَالقِرَاءَةِ وَالْكِتَابَةِ .. (3/3)

من أعمال التشكيلي محمد الخروبي.
من أعمال التشكيلي محمد الخروبي.

* إِنَّنَا لَا نُدْرِكُ الجِمَالَ إِلاَّ بِتَخَيُّلِهِ، حَتَّى وَنَحْنُ فِي حَضْرَتِهِ، الخَيَالُ نِصْفُ الجَمَالِ.

* كَلِمَاتٌ صَغِيرَةٌ لَمْ تَبْلُغْ سِنَّ النَّشْرِ، مَا إِنْ أَغْلَقَ الْكَاتِبُ عَلَيْهَا كُرَّاسَتَهُ حَتَّى تَعَالَتْ أَصْوَاتُهَا بِالصُّرَاخِ.. حِينَ فَتَحَ كُرَّاسَتَهُ كَانَتْ تَغْرَقُ فِي دُمُوعِهَا السَّوْدَاءِ مُغْرِقَةً الكُرَّاسَةَ..

* النَّصُّ العَظِيمُ يُجْرِي فِي أَعْمَاقِكَ نَصًّا مُوَازِيًا لَهُ، نَصًّا عَظِيمًا مِثْلَهُ.

* كُلُّ إِنْسَانٍ هُوَ مَشْرُوعُ شَفَهِيٌّ لِرِوَايَةٍ مُمْكِنَةٍ تَنْتَظِرُ كَيْنُونَتَهَا..!

* لَا يَرِثُ الكَاتِبَ غَيْرُ كُتُبِهِ، خَلِّفُوا كُتُبًا تَخْلِفْكُمْ، رَبُّوا كُتُبًا تَحْفَظْكُمْ.. تَرِثْكُمْ وَلَنْ تُضِيِّعَكُمْ..!

* لَا يَبِرُّ الْكَاتِبَ سِوَى كِتَابَاتَهِ..

* كُتُبُنَا أَبْنَاؤُنَا الحَقِيقِيُّونَ، أَبْنَاءُ وِجْدَانِنَا، فَلَذَاتُ أَعْمَاقِنَا ..

* لَا شَيْءَ يَبْقَى غَيْرُ حُرُوفِنَا، نَكْتُبُهَا فَتَكْتُبُنَا ..

* إِنَّ مِنْ أَصْعَبِ الأُمُورِ أَنْ يَكُونَ الكَاتِبُ مُصَابًا بِعُقَدٍ وَأَمْرَاضٍ نَفْسِيَّةٍ، لِأَنَّهُ، قَصَدَ أَوْ لَمْ يَقْصُدْ، سَيَنْقُلُ بِالعَدْوَى، بَعْضَ أَمْرَاضِهِ إِلَى بَعْضِ قَارِئيهِ ..!!

* الأَفْكَارُ تُثْقِلُ رَأْسِي لَا النُّعَاسُ؛ فَصَحِّحْ فِكْرَتَكَ أَيُّهَا القَلَمُ الغَبِيُّ…

* تُرَاوِدُ فِكْرِي .. تَطُنُّ .. تَزُنُّ .. تُزَغْرِدُ .. ثُمَّ تَنْفَجِرُ .. إِنَّهَا فِكْرَةٌ مَوْقُوتَةٌ .. بِهَا يَتَحَوَّلُ رَأْسِي إِلَى غُرْفَةٍ مُفَخَّخَةٍ ..!

* أَنَّى لِقَلَمٍ حَرُونٍ أَنْ يَقْبِضَ عَلَى فِكْرَةٍ هُوجَاءَ شَرُودٍ ..!؟

* قِصَّتِي الدَّافِئَةُ تَثَلَّجَتْ بَيْنَ فَكَّي الرَّاوِي التَّأْتَاءِ.

* كَانَتْ قِصَّةً فَظِيعَةً حَتَّى أَنَّ القَلَمَ فَرَّ هَارِبًا..!؟

* أُوَفِّرُ نَقْدِيَ اﻷَبْيَضَ لِلسَّرْدِ اﻷَسْوَدِ..!

* تَبًّا لَكِ أَيَّتُهَا الْمُبَالِغَةُ، يَا بِنْتَ الْكَذِبِ ..!
_________________________________________
من مخطوط كتابي: من أينَ يُؤمَلُ اللَّهَفُ ..!؟

مقالات ذات علاقة

طلب إلى عفريتٍ من الجن

الصديق بودوارة

رحيلك غصة صمت

نيفين الهوني

اجذفوا ولكن في صمت

حسين التربي

اترك تعليق