طيوب النص

عودي

الجامع العتيق وقلعة مرزق (تصوير: رشاد علوه)

أنت أيتها الجميلة ذات النخلات السامقة
حتى متى تظلين بعيدة
تأخذك الأزمنة
وأولادك أيتام هنا مشردون حفاة
يبحثون في كتاب الخلود عن أمهم الضائعة
ألا تملين؟
هذا الصقيع وعبث الشوق بالأمكنة
وغربة الوجد والتشرد
وتنكر الموانئ وغربة الاشرعة..

عودي
فلا الأسماء هي الأسماء
ولا أماكننا هي الأمكنة
تعبنا!!

عودي
لتحيا السنابل والعراجين
ويعصر القوم شيء من كروم الحياة

عودي
كي يصمت الذئب فينا
ونملئ بالحب هذا الخواء

عودي
فقد مللنا العيش
يا غابة نخل
وواحة حب وبهاء
وسفر بوح نعالج به أشواقنا
ورشة عطر
وتباريح وجد
ورشفة ماء
عودي…

مقالات ذات علاقة

أميمة من الحجارة

المشرف العام

يا شاعرُ لا تجعل الأنين ثقيلاً

عاشور الطويبي

أبن النظام* يلاحق مساقط النور

إشبيليا الجبوري (العراق)

اترك تعليق