المقالة

عندما يتداعى …. هيكل !!

 

يقال أن التاجر المفلس يبحث في دفاتره العتيقة . .

ويقال أن المرأة البلهاء عندما لاتجد ما تقوله تتحدث عن ليلة زفافها !

يفاجئنا هذه الأيام ” الأستاذ” محمد حسنين هيكل . . صاحب التاريخ السياسي والصحفي العريق والذي على مايبدو أراد أن يتوج خبرته العريضة كرجل لكل الحكومات بنكتة بايخة غير مضحكة على الإطلاق .

يفاجؤنا وهو على أعتاب قبره الخامس الآن بمغازلاته الداعرة لأخوان مصر و بنصائحه الغبية لأصحاب الأوهام والمغامرين بأن حل مشاكل مصر تكمن في غزو ” برقة” والاستيلاء على منابع النفط الغنية .

قد يكون هيكل قارئا للتاريخ أو محللا جيدا للواقع . . لكنه بالتأكيد ليس رجلا حكيما بما يكفي أن يؤخذ برأيه أو يعتد بفكره البهلواني وتقلباته وتلفيقاته المعروفة والشهيرة . . وليس شرطا أن تعيش طويلا حتى تعرف كثيرا .وليس مبررا أن تشهد الكثير من الأحداث الجسام حتى تظن أنك خبيرا أو ضليعا في حل الأزمات يا هيكل .

لانريد أن نستعرض تاريخ ليبيا ومصر ، أو علاقة برقة بمصر أو نرسم حدود برقة التاريخية وكيف أن حكام مصر قد اقتطعوا أجزاء من برقة بسكانها على مر العصور . .. ولانريد في هذه العجالة أن نعدد الكثير من الأحداث التاريخية التي كانت برقة ورجالها عونا لمصر المحروسة في وجه أي تدخل خارجي منذ فجر التاريخ حتى العدوان الثلاثي وحرب العبور ، ومرورا بدور العربان و سيدي ( محمد اكريم ) في إذلال الفرنجة و دحر الحملة الفرنسية واختصارها إلى 4 سنوات فقط . . . و نضال أبناء برقة مع أشقائهم من أبناء القبائل الليبية التي تستوطن مصر بموقعتي وادي ماجد و بو تونس تحت راية سيدي أحمد الشريف ضد الاحتلال الانجليزي . والشواهد كثيرة على امتزاج الدم الليبي والمصري في غير موقع . . بل تعداه إلى أكبر عملية مصاهرة بين شعبين في التاريخ من خلال مئات الآلاف من أمهات الليبيين . . وكذلك الرزق المشترك و ( العيش والملح ) الذي يقتسمه الليبيون مع ملايين العمال الكادحين و الصنايعية البسطاء والأساتذة الأفاضل والأصدفاء والمهاجرين السريين من أبناء أختنا الكبرى أم الدنيا. .

كنا نتمنى من هذا الهيكل أن ينصح حكامها الجدد بثوابت التاريخ والجغرافيا وأن يشحذ هممهم باتجاه دور مصر الحقيقي في لم الشمل العربي وهو القومجي العتيد !

ويجب أن يقول أن حل مشاكل مصر المزمنة لن تأتي أبدا عن طريق اقحامها في مشاكل مع جيرانها .

وأن يقول أن مصر عبر الأزمان لم تكن دولة غازية أو محتلة لأراضي الغير بقدر ما عانت من الغزو واحتلال أراضيها , ولقد سطر المصريون عبر تاريخهم الطويل أنصع ملاحم الشرف والمقاومة المشروعة …. ولأن الكتابة هنا لا تسعنفني في قول كل شيء يتعلق بهذا الجانب قسأختصر :

هل نسى السيد هيكل أن هناك الكثير من أبناء برقة وليبيا عموما كان لهم دور مهم في مجرى تاريخ مصر دائماً ؟

وهل يعرف هيكل أن ” حمد باشا الباسل ” المؤسس الحقيقي لحزب الوفد المصري هو أحد رجالات برقة ؟

وأن د. محمود رياض أمين عام جامعة الدول العربية الأسبق وشقيقه الشهيد البطل الفريق عبدالمنعم رياض من أصول برقاوية ؟

وهل يعلم أن : جواد حسني البطل الشهير هو أحد أبناء برقة المقيمين بمنطقة ( كوم البصل ) بأبي حمص ؟

وأن صديقه المشير الأشهر ” عبدالحكيم عامر ” هو ترهوني مهدوي ؟

ولأن الأسماء تقوق العد والحصر في كل زمان وقرية … فأقول :

لاداعي لأن تسمم الأجواء يا هيكل وأنت على مشارف آخرتك !!

ولاداعي لأن تلعق جراحات أشقاءك لمجرد أوهام في ذاكرتك المعطوبة …. ولا داعي لنصائحك التي سيتلقفها أعداء الجميع ويتخذونها ذريعة قد تؤذي مصرا أكثر مما تؤذي أي طرف آخر وسيصنعون منها بؤرة حساسة ماكانت لتخطر على بال إبليس أو أصحاب الهيكل المزعوم يا هيكل !!!

_________________

نشر بالوطن الليبية

مقالات ذات علاقة

الفونشة… يا نغما في خاطري

سالم العوكلي

الشللية النخبوية الليبية

صالح السنوسي

محنة أمة وأزمة شعوبها (2/1)

أحمد معيوف

اترك تعليق